تحقيقات وتقارير

برلمان الشباب الأفريقى: يدين بأشد عبارات الاستنكار والحزن إغتيال الصحفية الكبيرة شيرين أبوعاقلة من قبل قوات الاحتلال الصهيوني

كتب/ محمود ابوبكر

أدان برلمان الشباب الأفريقي برئاسة الإعلامي فادي ماهر وبالنيابة عن شباب القارة الإفريقية الممثلين عن 55 دولة أفريقية بأشد عبارات الاستنكار والحزن إغتيال الصحفية الكبيرة شيرين أبوعاقلة من قبل قوات الاحتلال الصهيوني المحتل المغتصب للحرية والأراضي العربية .

وحمل البرلمان المجتمع الدولي والأمم المتحدة مسؤولية إغتيال الصحفية العربية الفلسطينية التي حملت علي عاتقها نقل الحقيقية للعالم وفضح المجتمع الدولي الذي زرع الكيان الصهيوني بالأراضي العربية الفلسطينية لإغتصاب أرضها وقتل والتنكيل بنسائها وأطفال وصت كلمات من الأمم المتحدة تحمل بظاهرها الإدانة ولكن في حقيقتها هي تصفيق وتشجيع للكيان الصهيوني لممارسة مزيدا من القتل والاغتصاب لأبناء العرب الفلسطينين وأراضيهم.

ولفت البيان الي أننا يوما بعد يوم يثبت الكيان الصهيوني المحتل للأراضي العربية أنه لن يقبل بسلام ولا يريد سلام ولا يعرف شيئا عن الإنسانية والتعايش السلمي مع الآخرين وإنما هو عبارة عن لص سرق للأرواح والأراضي العربية يسعي بمكره وجرائمه لمزيد من الاغتصاب والقتل للأراضي العربية والعرب في ظل تشجيع دولي لهذا .

وأوضح البرلمان الأفريقي بأن المجتمع الدولي الداعم لكل مغتصب ومعتدي علي أراضي العرب وجميع من يقتل وينكل بأبنائها قد حشد جميع قدراته المالية والعسكرية محاولة منه كذبا الدفاع عن الحرية في أراضي الاتحاد السوفيتي سابقا اوكرانيا لم يلتفت ولن يحشد ولو لقليل من الدعم لبلادنا العربية التي يعتدي عليها الكيان الصهيوني المحتل ولك برعاية الأمم المتحدة وأمريكا وبريطانيا والمجتمع الدولي .

وطالب البرلمان الأفريقي أحرار العالم الذين يملكون شعور الإنسانية بإنهاء معانات الشعب العربي الفلسطيني وجلاء الاستدمار الصهيوني لفلسطين العربية الذي هو من صناعة الغرب الذي يكيل المكائد لأوطننا العربية المتحدة مشددا على ضرورة إنهاء الصراعات والحروب بجميع الأراضي العربية من أجل مستقبل أفضل للعالم تملؤه الصراعات التي صنعتها قوي الاستدمار ولصوص التاريخ .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock