تحقيقات وتقارير

عضو بالشيوخ: قمة المناخ القادمة في شرم الشيخ تجعل مصر محط أنظار العالم

كتبت/منى عامر

قال النائب طارق عبد الهادي، عضو مجلس الشيوخ، إن انطلاق الأعمال التحضيرية لقمة المناخ القادمة في مصر كوب 27 نوفمبر 2022 القادم، يكشف ما يعوله العالم على هذه القمة في مصر ونتائجها وتداعياتها، على هذه القضية الخطيرة التي تشغل العالم برمته.

ونوه عبد الهادي، في تصريحات له اليوم، بترؤس الدكتور مصطفى مدبولي، فعاليات الاجتماع الرابع للجنة العليا المعنية بالتحضير لاستضافة مصر للدورة الـ27 لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ COP27، ومتابعة جهود مختلف الوزارات في التحضير للقمة، خصوصا في ظل توجيهات رئاسية، بأن تحقق القمة كافة الآمال المرجوة منها وتحقق الصدى العالمي والإقليمي المأمول.

ولفت عضو مجلس الشيوخ، إلى ما تم عقده من اجتماعات فنية وموضوعية خلال الفترة الماضية، لمناقشة المسودة النهائية من “الاستراتيجية الوطنية للتغيرات المناخية 2050″، وكذلك بعض المشروعات الوطنية المقترحة، في مجال الزراعة، والموارد المائية والري، والصرف وغيرها في إطار التكيف مع ظاهرة تغير المناخ.

واختتم النائب طارق عبد الهادي، بأن مكاسب مصر من راء عقد قمة المناخ القادمة في مصر متعددة على مختلف الأصعدة السياسية والاقتصادية والدولية، فقمة المناخ القادمة في شرم الشيخ ستجعل من مصر محط أنظار العالم الفترة القادمة، كما أن اختيارها لاستضافة هذه القمة رهان على قيمة مصر عربيا ودوليا، وقدرتها على استضافة القمة وتنظيم فعالياتها.

وكان قد ترأس الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، الاجتماع الرابع للجنة العليا المعنية بالتحضير لاستضافة مصر للدورة الـ27 لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ COP27، حيث تابع جهود الوزارات في التحضير للمؤتمر، المُقرر انعقاده نوفمبر المقبل بمدينة شرم الشيخ، وذلك بحضور الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، وسامح شكري، وزير الخارجية، والمهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، والدكتور محمد عبدالعاطي، وزير الموارد المائية والري، والدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، والدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، القائم بأعمال وزير الصحة والسكان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock