تحقيقات وتقارير

يسري المغازي:بيان حقوق الانسان الدولي يكشف مقاصد خبيثة ضد مصر .. وتوقيع 31 دولة عليه يؤكد الجهل التام بحقوق الإنسان في مصر وترديد أكاذيب

 

كتبت/منى عامر

قال يسري المغازي رئيس لجنة الشؤون العربيه بمجلس النواب، إن البيان الحقوقي المشترك الذي صدر عن مجلس حقوق الإنسان الدولي ووقعت عليه 31 دولة في مقدمتها الولايات المتحدة الأمريكية، ويزعم تردي أحوال حقوق الانسان في مصر لا يستحق الحبر الذي كتب به، ومجرد هراء ومزاعم فارغة لا أساس لها من الصحة ولا تستند الى أي معلومات حقيقية او رسمية يمكن الوقوف أمامها.

وأعلن المغازي خلال تصريحات له اليوم، عن رفضه التام لمثل هذه البيانات المسيسة المغلوطة التي يجرد نشرها وترويجها بهدف الإساءة للدولة المصرية، ولقيادتها العظيمة دون اي تحقق مما فيها أو ما يجرى نشره كذبا خلالها.

وشدد رئيس الشؤون العربيه، على ان مطالبة البيان لمصر باطلاق حرية التعبير وتخفيف القيود عن النشطاء والصحفيين والمحامين ونشطاء المجتمع المدني، عبارات كاذبة لا تستند الى أي حقيقة.

وشدد المغازي، ان مصر بها حرية تعبير أصيلة، كما ان الزعم بوجود آلاف المعتقلين السياسيين وتوجيه التهم لهم عبر قوانين الإرهاب، تدخل أسود مرفوض تماما في الشأن القضائي المصري، لأنه لا يوجد معتقلين سياسيين وكل من هم بالسجون أدانهم القضاء النزيه.

ولفت المغازى، الى أن إعادة ترديد مثل هذه التهم الملفقة دون أسانيد يكشف عن مقاصد خبيثة ضد الدولة المصرية. كما أن توقيع عشرات الدول عليه يؤكد الجهل التام والمطبق بأوضاع حقوق الانسان في مصر، وترديد أكاذيب على نطاق واسع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock