محافظات

ومضات من الماضى قصه :- #حاكى_الروايات

بقلم :- عمرو كمال
شغلو المزيكا دى قبل ما نبداء وهتروحوا عالم تانى كنت فيه و انا بكتب
اتمنى ليكم تستمتعو بلحظات ولو بسيطه من يومكم
https://soundcloud.com/anwar_alghamdi/beneath…
اذيكم يا صحابى … على فكره انا معرفش اسمى….
لكنى كنت يوما سلطان تلك البلاد … ولم يكن فى عهدى فقيرا ولا مظلوما ولا محتاج… لقد كنت احكم البلاد بحذم وانصاف …
لالالا انا مش سلطان … انا فارس مغوار .. اطير على ظهر حصانى بين الشمال و الجنوب …ولا يجرؤ فارس على مواجهتى فالسيف هو ذراعى و الرمح هو جسدى و السهم هو قدمى التى اتكئ عليها …
لالالا انا مش فارس مغوار ولا سلطان … انا امير من بلاد الفرنجه ذو شعر اصفر ناعم مثل سلاسل الذهب وعينى شديده الاخضرار وجسدى ملئ بالعضلات … انا رجل طيب احترم النساء و تحبنى امراه فقيره وانا الغنى ابن حاكم تلك القلاع … ولكنى احبها و ساتزوجها فى الحال ….
لا لا لا … انا لست بهذا ولا ذاك انا اب لثلاثه اولاد .. الاول يحب اللهو مثل عينيه … كنت اقول له ان ابوك سلطان و حاكم ذلك البيت … يحكمه بالعدل ولا يفرق بين فلان وفلان جميعكم احبابى واولادى … فان كنت تحب اللهو فافعل ما عليك من واجبات ترانى امد يدى اليك بالالعاب … اما الثانى شديد القوه واللهجه ولا يخاف احدا ابدا … وكان يضرب الاطفال فى الكُتاب … ولكنى علمته ان الفارس المغوار هو الذي يستغل قوته ضد الاعداء ويحمى الاطفال و الشيوخ و النساء و عندما تكبر يجب ان تحمى حدود تلك البلاد من الشمال الى الجنوب … اما الثالثه هى الفتاه الجميله ذو الابتسامه الرائعه و عينيها فى غايه الجمال….كانت تحب رجل غنى ولكنه غدر بها … يومها ذهبت الى غرفتها و وجتها تبكى و بحرقه فجلست بجانبها و قلت لها يا فتاتى ان الرجل لا يُقاس بالجمال الرجل هوالذى اذا احب تزوج ولو ابن حاكم تلك القلاع وهى الفقثره بنت الفلاح ….
لا لا لا
انا فى الحقيقه حاكى الروايات وكل يوم اكون بشخصيه …. فيا اصدقائى كونوا مثلما تحكى الروايات واسمعوا وانصتوا فكل روايه فيها قصص القداماء و الاجداد … ومنها نعرف ماهو ات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock