محافظات

وزارة الآثار”تصرح بشأن سرقة أيقونة أثرية للسيد المسيح والسيدة العذراء من المتحف القبطي

ريهام الزينى

علي إثر مانشر في مواقع التواصل الاجتماعي وبعض وسائل الإعلام الإلكتروني حول واقعة سرقة أيقونه أثريه للسيد المسيح والسيده العذراء مريم والعثور عليها في إحدي صناديق المخلفات في محاولة لتهريبها
أكد الهام صلاح رئيس قطاع المتاحف أن هذا الأمر عاري تمام من الصحه وان الايقونه التي عثر عليها غير أثريه ومسنتسخه وكانت موجوده بصندوق امام مخزن الاحراز الخاص بالمتحف القبطي 

تمهيدا لنقلها إلى القسم التعليمي بالمتحف لتدخل ضمن البرنامج التعليمي الذي يقوم به المتحف بهدف رفع الوعي الآثري لدى الأطفال والشباب وذوي الإحتياجات الخاصة لتعريفهم بمقتنيات المتحف التى تعبر عن تاريخ وحضارة بلادهم.

وأضاف صلاح إلى أن اللجنة الدائمة للآثار المصرية كانت قد وافقت على امكانية استخدام الأحراز الغير أثرية في البرامج التعليمية والفنية التي يتم تنفيذها في مختلف الأقسام التعليمية بالمتاحف المصرية كمجسم حي يساعد الأطفال في التعرف على المستنسخ الآثري عن قرب ولمسه بايديهم لمعرفة المواد المستخدمة في صناعة الأثر وشكله وطريقة صناعته.

و في السياق ذاته قامت رئيسة قطاع المتاحف برفع مذكرة مفصلة عما حدث للدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار والذي أمر بتحويل الموضوع إلى النيابة الإدارية لأنه على الرغم من عدم أثرية الأيقونة إلا أنه لايجب أن تترك خارج مخزن الأحراز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock