اقتصاد و بورصة

نقيب عام الفلاحين نصيب الفرد بمصر أقل من نصف ليمونه يوميا

كتبت سومية يوسف

قال الحاج حسين عبدالرحمن ابوصدام نقيب عام الفلاحين انه يطالب وزارة الزراعه بتشجيع المزارعين لزراعة اشجار الليمون
لافتا ان اشجار الليمون تقلصت في الفتره الاخيره وأصبحت نسبتها لا تتعدي 10% من اجمالي اشجار الموالح في مصر وتخلص عدد كبير من مزارعي الليمون من الاشجار بالتقليع في السنوات الماضية لعدم جدواه اقتصاديا ومع كثرة نظام التصويم لاشجار الليمون تقل اعمار الأشجار مما قلص المساحه المثمره إلي نحو 40.الف فدان فقط بمتوسط انتاجيه 10طن للفدان لتنتج مصر حوالي 400000 الف طن سنويا وبحساب عدد ثمرات الليمون وجد أن الكيلو 40 ليمونه تقريبا وبالنظر لعدد المصريين الذين زادوا عن100مليون نسمه
فإن نصيب المصري لا يتعدي 160ليمونه في العام اي اقل من نصف ليمونه يوميا

واضاف ابوصدام ان الليمون من الفواكه ذات القيمه الغذائية والصحيه العاليه لذا اصبح من المنتجات الزراعيه المهمه التي يتسبب ارتفاع أسعارها في احداث ازمات
مشيرا إلي أن قلة الانتاحيه من الليمون في شهر يونيه من كل عام يتسبب في ارتفاع اسعاره حتي وصل سعر كيلو الليمون إلي 50جنيه حاليا عند باعة التجزئة مما يزيد الاعباء علي المواطنين في ظل ازمة كورونا وتوصية الاطباء المستمره بتناول الليمون لتقوية المناعه بالاضافه الي الطلبات الكثيره من معظم الدول علي الليمون المصري

واوضح عبدالرحمن ان اكثر من نصف المساحات المنزرعه بالليمون تتركز في الشرقيه و الفيوم و والبحيره و غرب النوباريه بينما تتوزع نصف المساحه الاخري في جميع انحاء جمهورية مصر العربية
متوقعا تراجع اسعار الليمون بداية من الشهر القادم مع بداية نضج العروه القادمه
وتابع نقيب عام الفلاحين انه يطالب وزارة الزراعه بوضع خطه لتشجيع المزارعين لزيادة مساحات زراعة الليمون وخاصة في الاراضي المستصلحه حديثا حيث انه يتحمل العطش والملوحه. بتوفير شتلات ذات مواصفات متطوره سريعة وكثيرة الانتاجيه ومقاومه للامراض
وتوفير المبيدات والمستلزمات الزارعيه لزراعة الليمون وتسهيل عمليات تسويقه

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock