محافظات

نقيب عام الفلاحين الإرهابي والمحتكر والفاسد أولاد لاب واحد

قال الحاج حسين عبدالرحمن ابوصدام نقيب عام الفلاحين أن من احتكر البطاطس وخزنها في الثلاجات بهدف زيادة مكاسبه هو من اشتري هذه البطاطس من المزارعين ب900 جنيه للطن ليبيعه لهم مرة أخري ب10000 جنيه للأكل او14000 كتقاوي ليساعد أخوه الإرهابي لإثارة البلبلة وإشاعة السخط والفوضى بافقار الفقراء ويرجع الفضل في كل ذلك لاخيهم الأكبر الموظف الفاسد الذي يساعد ويسهل كل هذه الأمور لمصالح شخصيه فهولاء الأخوة الثلاثه هم العدو الحقيقي لمصر لانهم بتصرفاتهم يفقرون الناس ويثيرون البلبله والفوضى ويفسدون في الارض.

وأضاف ابوصدام أن أول خطوات الإصلاح الزراعي تتطلب القضاء علي الموظف المرتشي الفاسد الذي سهل دخول التقاوي الغير مطابقه للمواصفات فدمر المحصول والذي سهل لهولاء جمع وتخزين المحصول والذي يعرقل إنتاج تقاوي وبذور مصريه تغنينا عن الاستيراد والذي يحبط الصالحين في عمل أي مشروع يفيد البلد فالبقضاء عليه يقضي علي المحتكرين ويخرص صوت الإرهابيين الذين يستغلون الأزمات في اشاعة السخط العام.

واشار الحاج حسين نقيب الفلاحين أن من يرون الفساد كثيرين لكن من يقومون بالإصلاح قله لافتا أن انتهاء هذه الازمه لا يكون بخفض الأسعار حاليا ولكن بخطه تضمن عدم تكرار مثل هذه الأزمات في المستقبل.

بحيث تنتج البذور والتقاوي محليا ومراجعة كل الإجراءات للاستيراد والتصدير وأن تكون الحكومه ممثله في وزارة الزراعه والتموين هي من تتعامل مع الفلاح مباشرة بدون وسطاء عن طريق الزراعات التعاقدية والدورة الزراعيه وصندوق تكافل زراعي بحيث نزرع ما نحتاجه ويبيع المزارع محصوله بهامش ربح ويشتري المواطن المنتج الزراعي بسعر عادل ويعوض الفلاح عن خسائره في حالة دمار محصوله لأسباب خارجه عن ارداته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock