الشرق الاوسط

نقيب الفلاحين يشيد بالتجربة الرائدة لتوفير المياه بوزارة الري

كتبت/سمر مجاهد

أشاد الحاج حسين عبدالرحمن ابوصدام نقيب الفلاحين بتجربة وزارة الري والتي وفرت 34 ألف جنيه شهرياً من فاتورة الوزارة، بعد تركيبها القطع الموفرة للمياه،لافتا الي ضرورة تعميم استخدام القطع الموفرة لصنابير المياه في كل الوزارات والمصالح الحكوميه ودور العبادة الاسلاميه والمسيحيه والشركات الكبري ( العامه والخاصه ).

واضاف ابو صدام ان مصر الان في حاجه الي كل قطرة ماء حيث ان زيادة عدد السكان بصورة كبيرة حيث زاد عدد السكان عن 100مليون نسمه مع الطموح في التوسع في استصلاح وزراعة الاراضي الصحراويه رغم أن حصة مصر المائيه ثابته منذ عام1959(55.5مليار متر مكعب من مياه نهر النيل).

و كان عدد السكان لا يزيد علي عشرين مليون نسمه مشيرا الي ان الأرقام الناتجة عن تلك التجربة لا تكذب ففاتورة الاستهلاك في الوزارة انخفضت من 60 ألف جنيه شهرياً، قبل استخدام تلك القطع الموفرة إلى ما يقارب 26 ألف جنيه بعد أستخدامها، أي ما يعني تحقيق ترشيد مالي أيضاً في نفقات التشغيل ما يجاوز 1200 جنيه يومياً.

واشار عبدالرحمن الي ان تلك التجربة والتي خرجت من وزارة الري يحب ان تكون مثل وقدوة لكل المهتمين الوطنيين الراغبين في الحفاظ علي اغلي ما نملك وهو الماء وتطبيقا لاستراتيجية الدولة في ترشيد استهلاك الاستخدامات المائية في مختلف الأغراض.

ودعا ابوصدام كل مزارعين مصر والمنتجين الزراعيين لتبني هذا الاتجاه في توفير وترشيد المياه في بيوتهم ومزارعهم مع ضرورة تغيير نظم الري من الغمر الي الري بالطرق الحديثه كالري بالتنقيط او بالرش او بتكنولوجيا الري بالامطار الصناعيه كلما امكن ذلك مع الاتجاه لتغيير طرق الزراعه من الطرق التقليدية القديمه الي الطرق الحديثه المرشده والموفره للمياه كالزراعه داخل الصوب وعلي مصاطب وبالتكثيف.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock