أخبار النيل

” نقيب الفلاحين” : قميص وزير قطاع الاعمال لا يناسب الفلاحين

متابعة / سومية يوسف

قال الحاج حسين عبدالرحمن ابوصدام نقيب الفلاحين ان زراعة القطن في مصر تحتاج لحلول واقعيه للنهوض بزراعته وحل المشاكل العالقه وتحقيق رغبة القياده السياسيه في رجوع القطن لعرشه
لافتا ان مشاكل زراعة القطن مزمنه وان الحل في تحفيز المزارعين لزراعة القطن عن طريق حل معضلة تسويقه ووضع سعر مشجع لقنطار القطن .

واضاف ابوصدام ان اعتماد تسعير الاقطان علي متوسط السعر العالمي من الاخطاء التي ادت الي عزوف المزارعين عن زراعة القطن بعد تدني الاسعار العالميه وتذبذبها وعلينا اعتماد سعر ضمان لقنطار القطن يحقق هامش ربح مرضي طبقا للظروف المحليه وتطبيق قانون الزراعات التعاقديه علي زراعته لضمان تسويقه .

وتابع عبدالرحمن ان مساحة زراعة القطن انخفضت خلال موسم 2019 بمقدار 100الف فدان فبعد أن وصلت الي336 الف فدان موسم 2018 انخفضت الي236الف تقريبا موسم 2019 بسبب فشل التسويق وبيع قنطار القطن طبقا لنظام المزايده الذي احتكم لمتوسط السعر العالمي ب 2100 لقنطار قطن وجه بحري و1800جنيه لقنطار القطن بوجه قبلي بعد ان كان سعر قنطار القطن في وجه بحري 2700 وبيع قنطار وجه قبلي ب 2500 في عام 2018 طبقا لسعر الضمان التي وضعته الحكومه .

واوضح عبدالرحمن أنه وفي اطار تشجيع صناعة وزراعة القطن اعلن وزير قطاع الاعمال عن انتاج قميص من القطن المصري بقيمة 400 جنيه بهدف توزيعه بالسوق المحلي فهل يناسب هذا القميص الفلاحين.
الاجابه قطعا لا .

الجدير بالذكر أن يطالب النقيب بوضع سعر لقنطار القطن يتناسب مع طموح وزير قطاع الاعمال .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock