تحقيقات وتقارير

نقيب الفلاحين المسلمين بالمنيا يفضلون التعامل مع جيرانهم المسيحيين عن إخوانهم من المسلمين

يكتب الحاج حسين عبدالرحمن
قال الحاج حسين عبدالرحمن ابوصدام نقيب عام الفلاحين بالمؤتمر الحاشد بقرية بني واللمس مركز مغاغه محافظة المنيا والذي إقامته جمعية بني واللمس لتنمية المجتمع لتوعية شباب القريه والقرى المجاورة بضرورة التكاتف والوحدة بين جناحي الوطن وتكريم عدد من أسر الشهداء. إن المسلمين يفضلون التعامل مع جيرانهم من المسيحيين عن إخوانهم من المسلمين لما يتمتع به المسيحيين من طيبه وأدب وحسن المعامله وان أهالي المنيا قاطبة يعلنون وحدتهم خلف القيادة الحكيمة للرئيس عبدالفتاح السيسي وأنهم علي قلب رجل واحد ضد كل معتدي اثيم يحاول بث الفرقه بين جناحي الوطن
وأضاف ابوصدام أننا ورغم ما نحن فيه من حاله اقتصاديه صعبه إلا أننا نفضل الصبر علي التذمر ونفضل العمل علي استمرار الديون وأننا مهما تعبنا لن نكون معول هدم وسنستمر في دعم الجيش والشرطة الي ان ننتصر علي الشامتين
وأشار الحاج حسين إلا أن الضربات القويه تكسر الزجاج لكنها تصقل الحديد وان شباب المنيا تربوا علي احتمال الصعب فلن تفلح محاولات كسر إرادتهم مهما كانت قوتها لافتا أن الشهداء إحياء عند ربهم وان قتلتهم هم الخاسرون النادمون وان هولاء الإرهابيون لا دين لهم لأن لا يوجد دين يسمح بإزهاق روح دون وجه حق وان هولاء الابرياء الذين قتلوا لا لذنب ارتكبوه وإنما كان مرادهم التقرب الي الله دمهم لن يذهب هدرا وأننا نثق في قدرة قواتنا من الجيش والشرطة في الأخذ بثارهم من هولاء الجبناء أهل الخسة والنداله
جدير بالذكر أن المؤتمر انتهي بتكريم عمدة ومشايخ قرية بني واللمس والقرى المجاورة وموظفي الوحدة المحليه ومجلس مدينة مغاغه وأبطال حرب أكتوبر وأسر شهداء دير الأنبا صموئيل وشهداء الجيش والشرطه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock