أخبار النيل

“نقيب الفلاحين ” : الامطار خير للمزارعين

كتبت / سومية يوسف

قال الحاج حسين عبدالرحمن ابوصدام نقيب الفلاحين ان سقوط الامطار في هذا الوقت من العام خير كبير للمزارعين .

لافتا أبو صدام ان المحاصيل المزروعه حاليا محاصيل شتويه تحتاج لهذا المناخ
وخاصة محصول القمح الاستراتيجي والتي وصلت مساحته الي 3.4 ثلاثه مليون وأربعمائة ألف فدان حيث ان سقوط الامطار عليه في هذه المرحله يعتبر ريه مجانيه ورش مجاني يقلل من تكلفة الزراعه للفلاحين ويقضي علي الفطريات ويغسل الاتربه مما يزيد من الانتاجيه
ولا تؤثر الرياح ولا الامطار اي تاثير سلبي علي القمح في هذا العمر حيث تتميز اعواد القمح في هذا العمر بالمرونه والقوه والمناخ الشتوي يساعد في ان تملا حبوب القمح وتكون أكثر جوده.

واضاف ابوصدام ان الامطار تبعث البهحه في نفوس المزارعين خاصة مزارعي إلاراضي الزراعيه الصحراويه التي تحتاج الامطار لري الاراضي وغسيل الاتربه المتراكمه علي الاشجار والزراعات طوال العام
ويساهم هذا المناخ المطير في تزهير اشجار الزيتون والمانجو ويغسل الاشجار من الفطريات ويروي محاصيل البرسيم التي تزيد عن 2.5مليون فدان .

واوضح النقيب أبو صدام ان التاثيرات السلبيه للتغيرات المناخيه التي حدثت اليوم والتي يتوقع أن تستمر لايام محدودة للغايه
وتنحصر في المناطق التي تتحول فيها الامطار الي سيول تجرف التربه والمحصول
او اماكن التي تتحول فيها الرياح الي ريح شديده تقتلع الاشجار او تسقط الازهار
كما تؤثر التغيرات المناخية الغير ملائمه علي بعض محاصيل الخضروات في مراحل نموها الاولي
وقد تؤدي الرياح لبعض الخسائر في الصوب البلاستيكية لتلف البلاستيك او وقوع بعض الصوب البدائية الصنع .

والجدير بالذكرأن الحاج عبدالرحمن قال الحل الامثل للتغلب علي مشاكل الامطار هو انشاء شبكة صرف زراعي جيده.
وخاصة في الاراضي الطينيه التي يصعب تصريف المياه بها ولا تتحمل تكدس مياه الامطار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock