أخبار النيل

نقيب الفلاحين : إنهيار سعر الليمون “العشرليمونات بنصف جنيه “

كتبت / سومية يوسف

قال الحاج حسين عبدالرحمن ابوصدام نقيب عام الفلاحين ان أسعار الليمون إنهارت ووصل سعر كيلو الليمون والذي يصل عدد الليمون فيه لنحو (40 ليمونه) في سوق الجمله ب2 جنيه

لافتا أبو صدام ان السبب الرئيسي وراء إنخفاض أسعار الليمون هو نضج موسم الرجيعه والذي يمثل 30% من إجمالي إنتاج الليمون في مصر مع قلة الطلب علي الليمون نتيجه لإنحسار أزمة كورونا وغياب أمراض البرد مما أضعف الإقبال علي شراء الليمون والذي يزيد الإقبال عليه عند إنتشار نزلات البرد لإنه يحتوي علي فيتامين (سي) الذي يقوي مناعة الجسم ضد أمراض الجهاز التنفسي .

وأضاف النقيب أبوصدام إن ازمة التسويق والتسعير ما زالت ترهق المزارعين وتسبب لهم خسائر كبيره من ان لآخر حيث يعتمد تسويق المحاصيل حتي الآن علي الحظ وتتاثر الآسعار بالتغيرات المناخيه والسياسيه والآزمات الطبيعيه في ظل غياب سياسه واضحه لتسويق منتجات الفلاحين
وعدم تفعيل قانون الزراعات التعاقديه وغياب دور الجمعيات الزراعيه التسويقي وقلة المصانع التي تقوم علي المنتجات الزراعيه مع ضعف وإرتباك الأسواق الداخليه والخارجيه .

وأوضح الحاج عبدالرحمن لجريدة النيل أن إنخفاض اسعار المنتجات الزراعيه عن اسعار التكلفه يؤثر سلبيا علي التنميه الزراعيه بصفه عامه ويجعل اغلبية المستثمرين في المجال الزراعي يعزفون عن الزراعه ، ورغم أن الليمون من الفواكه عالية القيمه الغذائيه ومن المنتجات الزراعيه المهمه إلا أن عدم إستقرار اسعاره وزيادة تكلفة جمعه أدي الي ان معظم مزارعي الليمون اقتلعوا اشجاره وزرعوا زراعات آخري حتي تقلصت اشجار الليمون إلي اقل من10% من إجمالي أشجار الموالح في مصر حيث لا تزيد المساحات المثمره من الليمون عن40 الف فدان .

وجدير بالذكر أن يؤكد نقيب الفلاحين على ضرورة وضع حد للعشوائية المتبعه في تسويق وتسعير المحاصيل الزراعية قبل فوات الآوان
مع وضع آليه لتعويض الفلاحين في حالة الخساره نتيجه للكوارث الطبيعية أو تدني الأسعار اقل من سعر التكلفه
وتفعيل الماده 29 من الدستور التي تلزم الدوله بشراء المحاصيل الاساسيه بهامش ربح .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock