تحقيقات وتقارير

نقابة الفلاحين ببنى سويف تهنئ السيد الرئيس والجيش والشعب المصرى بثورة يونيو

كتبت/منى عامر

هنئت نقابة الفلاحين ببنى سويف السيد الرئيس عبدالفتاح السيسى والشعب المصري وقواتنا المسلحة العظيمة وشرطتنا الباسلة بالعيد التاسع لثورة الشعب المصرى فى 30 يونيو 2013 والتى كانت إيقافا لمخطط أجنبى “أستهدف إفشال الدولة وتقسيم البلاد” وإزاحة لحكم الجماعة المتحالفة معه عن حكم البلاد مما مثل بعثا جديداً للوطن المقدس والأمة العربية

وأكد الحاج سيد قرنى، نقيب عام فلاحين بنى سويف، أن التاريخ سجل احداث هذه الثورة العظيمة فى سجله وبين دفتى كتابه بكل تفاصيلها لتكون شاهدة على عظمة وحيوية الشعب المصرى وشجاعة قواته المسلحة ووطنية أجهزة أمنه القومى التى تلقت أمر الشعب بخلع حكم عملاء المخطط الغربى المعادى فنفذته بدقة عالية وفرضت الأمن والأمان والاستقرار في ربوع الوطن وواجهت الإرهاب الأسود المدعوم من الدول أصحاب المخطط الشيطانى وأنتصرت عليه فى معركة أكدت تكاتف كل أبناء الأمة خلف جيشها البطل .

وأضاف قرنى: أن ايام 30 يونيو و3 يوليو و 26 يوليو 2013 ستبقى علامات فى كتاب الوطن واياما خالدة لاتقل فى روعتها وتأثيرها عن يومى 23 يوليو 1956 و6 اكتوبر 1973.

وتابع الحاج سيد قرنى، سيظل موقف قواتنا المسلحة بقيادة قائدها الفريق أول عبد الفتاح السيسي خالدا فى سجل التاريخ وبعثا جديداً للوطن الغالى وأكد أن خطة الرئيس السيسى التنموية الطموحة فى السنوات السابعة الماضية نقلت البلاد إلى مصاف الدول المتقدمة وخاصة فى مجال البنية التحتية وشبكة الطرق والكبارى والانفاق التى تضارع مثيلتها فى دول الغرب المتقدمة .

كما هنأ بسام سيد قرنى، أمين اتحاد شباب الريف والقبائل العربيه بنقابة الفلاحين، الرئيس السيسى والشعب والجيش بالعيد التاسع لثورة 30 يونيو وأكد أنها أنقذت مصر والشعب ورسمت طريقا للتنمية سيعيد لمصر مكانتها القيادية عربيا وإقليميا ودوليا بعد أن واجهت بشجاعة الإرهاب الأسود المدعوم من دول التآمر وأنتصرت عليه ومازال أبطالها فى الجيش والشرطة يقدمون أغلى التضحيات للحفاظ على أمن الوطن وحدوده المقدسة ولتبقى رايته مرفوعة عاليا .

واشار امين اتحاد شباب الريف، إلى أن عظمة ثورة 30 يونيو تعود إلى أنها أوقفت مخطط شيطانى وأنقذت البلاد من حكم الجماعة المتحالفة معه واكدت للدنيا كلها أن مصر عصية على الكسر والاختطاف وأنها وشعبها من يصنع التاريخ .

وقال بسام سيد، أن مصر تخطو خطوات عملاقة على طريق البناء والتنمية وعادت لتمارس دورها القيادى لامتها العربية وتلعب دورها المحوري على المستوى الدولى وباتت الآن صاحبة تأثير ولها رأى مسموع فى قضايا العالم المختلفة وباتت فى أمن وآمان وسلام واستقرار وازدهار .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock