الشرق الاوسط

نص كلمة المهندس ” فتحي عفانة ” في مؤتمر الجهات المانحة الرابع لعام ٢٠٢٠

 

متابعة – علاء حمدي

شارك سعادة المهندس فتحي عفانة – الرئيس التنفيذي لمؤسسة ” فاست ” لمقاولات البناء بدولة الإمارات العربية المتحدة وسفير منظمة الأسرة العربية  في فعاليات ” مؤتمر وجائزة الجهات المانحة الرابع لعام 2020م ” ، والذي وأقيم في دورته الرابعة لمناقشة موضوع ” الجهات المانحة ودورها المتعاظم في دعم برامج التخطيط للتعافي الإقتصادي وإستدامة التنمية”، بمشاركة عربية ودولية متميزة برعاية فخرية من قبل معالي السيد علي بن صالح الصالح رئيس مجلس الشورى بمملكة البحرين، وبمشاركة شرفية من قبل سعادة الدكتور طلال أبوغزالة رئيس مجموعة طلال أبوغزالة – السفير الدولي للمسؤولية المجتمعية-
أقيم المؤتمر بتنظيم من “المركز الأممي لخدمات المانحين عضو الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية”، بالتعاون مع “مجموعة الخبير العالمي للإستشارات” ، وبإشراف من “المركز العالمي للتنمية المستدامة ”
وهذا وقد استهل السفير فتحي عفانة أحد المتحدثين الرئيسين في هذا المؤتمر الهام عن الدور الكبير لشركة فاست ودعمها للتعافي المجتمعي من جائحة كورونا
وجاءت نص الكلمة كالآتي : يسعدني اليوم التحدث في مؤتمركم الهادف، مؤتمر وجائزة الجهات المانحة الرابع لعام ٢٠٢٠
لمناقشة موضوع الجهات المانحة ودورها المتعاظم في دعم برامج التخطيط للتعافي الاقتصادي واستدامة التنمية..
ودور شركة فاست في دعم التعافي المجتمعي خلال جائحة كورونا ، كوننا شركاء ومساهمين في كل الأنشطة الاجتماعية ، حيث ان المسؤولية الاجتماعية ، هي نظرية أخلاقية للحفاظ على التوازن ما بين الاقتصاد والنظام البيئي و الاجتماعي ، و العمل على النهوض بواقع المسؤولية الاجتماعية و تعزيزها عبر اطلاق برامج فريدة تساهم في تأسيس آلية متطورة مستقبلية للدعم المهني ، لمواجهة تداعيات جائحة كورونا بتلبية الاحتياجات النفسية للعاملين و ضرورة الدعم النفسي لتقوية الشخصية، وتعزيز الصلابة النفسية في تقبل الواقع والتعايش معه ، و العمل على تجاوز المشكلة بصلابة و ثبات نفسي عالي.
وقد قمنا برفع مستوى إجراءات الأمن والسلامة في جميع مكاتبنا و أماكن سكن موظفينا و وسائل النقل المتعددة وتطبيق كافة متطلبات الصحة العالمية، و تعليمات و إرشادات الدوائر الحكومية بالدولة ، و حصلنا على شهادات الأيزو ١٤٠٠١ و ٤٥٠٠١ ، في كل من نظم إدارة الصحة و السلامة المهنية و الادارة البيئية من قبل المنظمة العالمية لمعايير الجودة بنهاية شهر مايو ٢٠٢٠ .
وقمنا بعمل برامج للرعاية النفسية والاجتماعية من خلال وضع استراتيجية شاملة للدعم النفسي والاجتماعي، لتعزيز الثقة لديهم والقدرة النفسية في التحمل والمواجهة، وتقديم المعلومات و التثقيف النفسي و الصحي في التعامل مع أزمة كورونا، وتوفير كل احتياجات الأمن و السلامة و الأحتياجات النفسية و الأجتماعية و أحتياجات الحب والانتماء والتقدير، والتغلب على حالات القلق ، والحزن ، والخوف من جراء الأحداث والأخبار المتداولة… وتعمل فاست من مبدأ ديني واجتماعي وكما قال رسولنا الكريم صلى الله عليه و سلم ” كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته ” وهذا الحديث نعتبره أساس المسؤولية الاجتماعية لمنح العالمين كامل حقوقهم.
هذا ما تم عمله في محيط شركة فاست …
ولكن تأثيرات الجائحة على المجتمع ككل ، فقد خسر العديد وظائفهم وأحدثت الجائحة اضطرابات كثيرة في قطاعات إقتصادية وتعليمية وصحية وأسرية ومن تقطعت بهم السبل للعودة لبلادهم ، والكثير الكثير من التأثيرات والتي فتحت لنا أبواب الخير لحصد الفضائل والأجور والثواب الكثير ومن يسر على مُعسر يسر الله عليه في الدنيا والآخرة
وجنت فاست الخير الكثير والحمدالله وبتوفيق من رب العالمين لكل من طرق بابها أو وصلنا إليه عن طريق الدالين على أبواب الخير
وندعو الله أن يتقبل منا صالح العمل وأن يكون عملنا لوجه الله تعالى وتكون لنا بصمة في المعافاة من تأثيرات الجائحة ودعائنا أن يصرف الله عنا الوباء والبلاء وأن يقينا شر الداء
و أعود و اكرر بأن المسؤولية الاجتماعية للشركات أمر أخلاقي في المقام الأول و تطبيقها يعود على الشركات بالمنافع و المكاسب الاقتصادية و الدعاية للشركات وتحسين صورتها في المجتمع و هذا هو المكسب الكبير ، و بالفعل وجدنا فوائد عديدة فيما يتعلق بالسمعة الحسنة و التسهيلات و انتاجية العاملين و من هنا باتت الاستدامة و المسؤولية المجتمعية توأمان لا ينفصلان في شركة فاست .ونحن نرى أن استدامة المسؤولية الاجتماعية للشركات يأتي من خلق لوائح تلزم الشركات بدورها نحو المجتمع ، و عندما تعمل الشركات على تنمية المجتمع وتطويره فبالتأكيد ستكون تلك الشركات أول المستفيدين من هذا التطور.
و أخيراً وليس آخراً ، شكراً لكم على حسن الاستماع ويمكنكم مشاركتنا لأي استفسارات أو مناقشات أو إبداء رأي بما تحدثت به على كل وسائل التواصل الاجتماعي الظاهرة على الشاشة ونحن على استعداد كامل للردود .والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock