أخبار العالم

ناسا تفشل في رحلتها التاريخيه لملامسة الشمس وتعيدها

كتب محمود أبوبكر

في اليوم الذي يتزامن مع ظاهرة كسوف جزئي للشمس 11 أغسطس فشلت إدارة الطيران والفضاء الأميركية ناسا اليوم ، السبت، في تنفيذ رحلتها التاريخية من خلال إرسال أول بعثة مهمتها ملامسة الشمس وتأخرت رحلة الإطلاق لمدة ساعة، قبل أن يعلن المسؤولون فشل إحدى الاختبارات التقنية، معلنين تأجيل العملية إلى يوم الأحد.

وقالت “ناسا” إن المحاولة الثانية لإطلاق مركبة الفضاء “باركر سولار بروب” ستجرى يوم الأحد على الساعة 3:31 صباحا.

و ذكرت الوكاله أن “باركر سولار بروب” التي تماثل حجم السيارة ستسافر مباشرة إلى الغلاف الخارجي للشمس، لتقطع 4 ملايين ميل إلى سطحه، وبذلك ستصبح أقرب إلى الشمس سبع مرات من أي مركبة فضائية.

وأضافت الوكاله الفضائيه المركبة المتطورة ستعتمد على القياسات والتصوير لإحداث ثورة في فهمنا للهالة الشمسية، وكيف تؤثر التفاعلات هناك على الأرض.

وأشارت وكالة الفضاء أن المركبة المزودة بدرع حراري مبتكر لحمايتها من الحرارة الهائلة للشمس، سترسل أول معلومات من نوعها عن قرب لنجم في الفضاء عندما تلامس الغلاف الشمسي المسمى بالهالة الشمسية. ومن المقرر أن تدوم المهمة سبع سنوات.

وأكملت أنه من المقرر أن تستكشف المركبة منطقة الهالة الشمسية عندما يتقاطع وجه القمر مع الشمس خلال الكسوف وأن المركبة باركر سولار بروب تحمل مجموعة من الأدوات لدراسة الشمس سواء عن بعد أو في الموقع معا.

وقد تم نقل المسبار الذي سيحمل المركبة إلى مجمع الإطلاق في قاعدة “كيب كانافيرال” الجوية في 30 يوليو، قبل أن يتم وضع المركبة على الصاروخ ومن المأمول أن تجيب هذه البيانات الواردة على أسئلة العلماء بشأن الأنشطة والتفاعلات الشمسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock