تحقيقات وتقارير

مصطفي النفيلي: لولا تلاحم الجيش والشعب لما تحققت ملحمة النصر في العاشر من رمضان

كتبت/منى عامر

تقدم النائب مصطفى النفيلي ، عضو مجلس الشيوخ، بخالص التهاني للرئيس السيسي والقوات المسلحة المصرية والشعب المصري العظيم بمناسبة ذكرى انتصارات العاشر من رمضان، قائلا إنها ستظل خالدة في نفوس المصريين جيلا بعد جيل، حيث سجلها التاريخ بأحرف من نور لأبطال قواتنا المسلحة والشهداء، الذين رووا بدمائهم أرض سيناء العزيزة حتى عادت لأحضان الوطن.

وقال النفيلي في بيان صحفي له اليوم، إن انتصارالعاشر من رمضان سيظل شاهدا على عبقرية الجندي المصري ورجولته وقوته وشرف الانتماء للوطن، والدفاع بأقصى الجهد عن سيادته وحقه وترابه وأرضه. والتصدي لأعتى الأسلحة والمعدات، مؤكدا أن حرب السادس من أكتوبر العاشر من رمضان 1973، حربا عظيمة بمعنى الكلمة ولها دلالات هائلة عند مئات الملايين من المصريين والعرب.

ولفت عضو مجلس الشيوخ، إلى الكثير من الدروس الهامة لنصر العاشر من رمضان، في مقدمتها تلاحم الجيش والشعب ولولا ذلك لما تحقق النصر، اضافة إلى الاعتزاز الوطني الكبير بالقوات المسلحة المصرية والتي تعتبر الدرع الواقي للوطن وسيادته.

وشدد النائب مصطفى النفيلي على أن ذكرى انتصار العاشر من رمضان أظهرت مدى التضامن العربي مع مصر ومساندتها، منوها بأن التضامن العربي والوحدة هما درس الأجيال في السلم والحرب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock