المرآه و المجتمعمقالات رأى

مريم مدحت تكتب :”الحب في زمن الثمانينات” .

بقلم/ مريم مدحت.

في الموعد الاول لنا، قُومتي بارتداء ذلك الفستان المشغل باليد الذي يصل إلى أسفل ركبتاكِ، و لونه الأكثر جاذبية على الإطلاق الأسود مع تفاصيله الدقيقة البسيطة القادرة علي اخذي الي عالم اغاني فيزور وملابس الازياء الفرنسية.مع تلك القبعة الملقبة بالشابوه التي تضيف الي رونق عيناكِ جمالا؛ فإذا بالعسليتاكِ مع تفاصيل الشابوه.

يوجد عالم اكثر أناقة مع الروج الأحمر على شفتاكي؛ وذلك الجوانتي المصمم من الدانتيل يبرز تفاصيل أظافرك بلونها الأحمر؛ مع تلك الحقيبة الصغيرة المعلقة بثلاث أصابع من ايدك اليسار، وذلك الحذاء ذو الكعب العالي واذ تمشي بخطوط اكثر اتزاناً إذ يدل علي شموخك، فقد اخذتني قبل وصولك لطاولة.

شعرت حينها انني عُدت الي منتصف القرن الماضي، مع الإضافة الي روعة الموسيقى المعزوفة على متن المركبة. لتقول لي أن اخطى اكثر الأوقات سعادة وبساطة في الوجود. والأكثر دقة خطوات رقصك تدل على قدومك من عائلة العرش. فإذا انتِ قادرة على رقص تانجو والسولوه ماهرة جدا اذانكِ في الربط مع حركات جسدك لم اخطي بشعور الحرية مندمج بالسعادة كذلك الموعد. فكل شي يقول انني عدت الي حيث ادات دوما في أحلامي كنت ملكة ذلك اليوم وقلبي ايضا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock