ثقافة وفن

محمد سعيد. حلقاتي ليست للشباب فقط

حوار. مروه صبري
مؤخرا نرى أن معظم برامج التليفزيون والراديو يهتمون بعرض حلقات ومواضيع تخص الشباب، وهذا نظرا لكثير من المشاكل والمسؤليات التي تخص الشباب، مما جعل اغلب المذيعين يقدمون في برامجهم كل ما يخص الشباب ولهذا اغلب المهتمين بهذه البرامج والمتابعين لها من الشباب، واصبح الكبار سنا لا يعرض لهم مواضيع بالقدر الكافي مثل قبل ذلك.
ومن ضمن هؤلاء المذيعين الاعلامي”محمد سعيد” كبير مذيعين راديو تسعينات اف ام.
“محمد سعيد” بدا مشواره الاذاعي كمتدرب براديو تسعينات اف ام وبعد انتهاء مده تدريبه قدم برنامجه الاول (كلام في الممنوع) عام 2014 والذي لاقى نجاحا كبيرا في موسمه الاول والثاني، وبعدها قدم برنامج(الموضوع ده عايز قعده 2016)وثم برنامج(فضيها وقضيها 2017) وحاليا يقدم برنامج (من على وش القفص) على راديو تسعينات اف ام، ومن خلاله يقدم حلقات كثيره تخص الشباب.
ولكن عندما سؤل لماذا كل مواضيع حلقاتك في الفتره الاخيره تخص الشباب فقط؟
كانت اجابته (انه بالعكس عندما اقدم حلقات مواضيعها شبابيه احاول من خلالها التواصل مع الكبار سنا ولكن اذا قدمنا حلقات بها مواضيع تخص الكبار سنا سنخسر الفئه الشبابيه كلها لان بطبيعة الحال الشباب يتابعون ما يخصهم فقط ولا يحاولون سماع اي شيء يخص الجيل الماضي ولكن الكبار سنا يحبون سماع مواضيع الشباب لمعرفه معلومات اكثر تمكنهم من التواصل وفهم الجيل الحالي.)
_وايضا اكد “محمد سعيد” انه يختار مواضيع حلقاته لتناسب جميع الفئات العمريه واستشهد بحلقات مثل حلقه (عمرك دلعت نفسك) او حلقه (امتى اخر مره بصيت للمرايه وكلمت نفسك) وقال :”هذه الحقات مثلا كنت اخاطب بها جميع الفئات العمريه ليس الشباب فقط، فالاهتمام بالذات ومصارحتها يخص جميع الناس سواء شباب او كبار.
واكد انه يتابعه كثير من الكبار سنا ويرسلون له تعليقات بانهم مستمتعين بحلقاته لانه يعيشهم في حاله من النوستالجيا، وانهم يعاصرون جيل الشباب.
وصرح الاعلامي “محمد سعيد” ان في حلقاته القادمه سوف يحرص على اختيار حلقات تخص الشباب والكبار والتواصل من خلال مواضيعه الشبابيه مع الجيل السابق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock