تحقيقات وتقارير

محمد رشاد عثمان: التصدي للعشوائيات وإيجاد مجتمعات حضارية اهداف استراتيجية لبناء المدن الجديدة

 

كتبت/منى عامر

أكد النائب محمد رشاد عثمان، عضو مجلس الشيوخ، على وجود العديد من الأهداف الاستراتيجية الوطنية، وراء التوسع في بناء المدن الجديدة في مصر، في مقدمتها توفير سكن آدمي للمواطن ومنع التعدي على الأراضي الزراعية وإيقاف مسلسل العشوائيات.

وأشار عثمان خلال تصريحات له اليوم، أن توجيهات الرئيس السيسي واضحة، بالتوسع في بناء المدن الجديدة وتوفير سكن لجميع المصريين، ومجتمعات مخططة وحضارية ومكتملة الخدمات، لافتا الى التصريحات التي أدلى بها رئيس الوزراء د. مصطفى مدبولي، وأكد فيها، أن الدولة تنتهي حالياً من تطوير المناطق غير الآمنة، وتسكين أهاليها، في الوقت الذي تبلغ فيه مساحة البناء غير المخطط نحو 45% أو 50 % من المعمور، مثل عزبة الهجانة كمثال بارز وهى تركمات عقود ماضية.

وأضاف عضو مجلس الشيوخ، انه في الوقت الذي تقوم فيه الدولة ببناء عشرات من المدن الجديدة لم تحدث في تاريخ الوطن من قبل، فإنها تتدخل لفتح شوارع ومحاور جديدة وتطوير أماكن عشوائية وشعبية، لم يلتفت اليها أحد طوال السنوات الماضية،

قائلا : التنمية العمرانية في البلاد، واحدة من وجوه التطور التي تشهدها مصر، وتوفر مئات الآلاف من فرص العمل، وتقوم بعمل تجديد شامل للبنية التحتية وتوفير مختلف الخدمات لعشرات الملايين من المصريين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock