تحقيقات وتقارير

محمد رشاد عثمان: استرداد طابا ذكرى النصر ورد الاعتبار.. ودليل براعة الجندية والدبلوماسية المصرية

 

كتبت/منى عامر

وجه النائب محمد رشاد عثمان، عضو مجلس الشيوخ، التهنئة للشعب المصري والقوات المسلحة الباسلة، والقيادة السياسية بمناسبة الاحتفال بذكرى تحرير طابا، آخر نقطة لها في سيناء، والتي تم رفع العلم المصري عليها بتاريخ 19 مارس 1989.

واكد عضو مجلس الشيوخ، ان طابا عادت بعد مفاوضات سلام استمرت وقت لم يكن قصيرا بل جاء بالنفع على مصر من خلال التحكيم الدولي ، مشيرا الى ان مصر سطرت ملحمة عظيمة في عودة الارض عن طريق التفاوض السلمي وهو ما حدث واضحا في قضية طابا

واضاف عضو مجلس الشيوخ ان سيناء مؤخرا تشهد إنجازات غير مسبوقة في عهد الرئيس السيسي الذي يحاول بكل جهد ان يعمر سيناء من خلال مشروعات عملاقة تنفذ على ارض الواقع ، مؤكدا ان الدولة المصرية تنظر بعين الاهتمام واليقظة الي سيناء لما لها من اهمية استراتيجية من اجل التعمير والقضاء على الإرهاب والخونة.

وأثنى عضو مجلس الشيوخ، على براعة الدبلوماسية المصرية في قدرتها على استرداد طابا، وإثبات الأحقية التاريخية لمصر في طابا أمام المجتمع الدولي كله، وذلك استكمالا لنصر أكتوبر المجيد، الذي استردت فيه سيناء.

وأكد عثمان، أن ذكرى تحرير طابا ستظل عالقة في الوجدان وشاهدة على تضحيات وبطولات المصريين في الحفاظ على تراب وطنهم، ضد المحتلين المغتصبين.

وشدد نائب اسكندرية، على أن سيناء كانت ومازالت أرضا مصرية، ضحى الشعب المصري بأرواحه في سبيل كل شبر فيها، وسيظل الشعب المصري وبطولات القوات المسلحة درع وحمى هذا الوطن.مز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock