تحقيقات وتقارير

محمد رشاد عثمان: إنجاز محطة تحيا مصر بميناء الإسكندرية قبل يونيو يكشف عن خطة تطوير شاملة

كتبت/منى عامر

قال النائب محمد رشاد عثمان، عضو مجلس الشيوخ، إن هناك خطة شاملة للدولة المصرية بقيادة الرئيس السيسي للارتقاء بمدينة الإسكندرية، وتعظيم مواردها والإستفادة من موقعها الاستراتيجي على البحر المتوسط، وباعتبارها ثاني أكبر مدينة مصرية بعد القاهرة وعاصمة مصر على الشمال.

ونوه عثمان، في بيان صحفي له اليوم، بما أعلنته وزارة النقل من استمرار أعمال تطوير ميناء الإسكندرية وخطط التوسع في ميناءي الدخيلة والمكس، والتي ستجعل ميناء الإسكندرية أحد أكبر الموانىء على البحر المتوسط، مشيرا إلى بدء مخطط التشغيل التجريبى لمحطة تحيا مصر بميناء الإسكندرية، لاستقبال البضائع العامة سفن الرورو فى النصف الأول من العام الحالى 2022، على أن يتم التشغيل الكلى فى أكتوبر 2022 المقبل.

وأضاف عضو مجلس الشيوخ، أن خطط التوسع والتطوير لمختلف موانىء الإسكندرية، تأتي في إطار الخطة الشاملة للدولة بجعل مصر مركزا عالميا للتجارة العالمية واللوجيستيات، قائلا إن محطة تحيا مصر، إضافة ضخمة والعمل فيها جاري على قدم وساق مع الانتهاء من تنفيذ أعمال البنية التحتية والأرصفة والساحات.

واختتم نائب الاسكندرية، بأن المشاريع التنموية الهائلة في الاسكندرية، تؤكد إنها ستكون في حلة جديدة بهية غير مسبوقة في ظرف سنوات قليلة بفضل أعمال الانشاءات والتطوير الشاملة في مختلف أرجاء المحافظة.

وتابعت وزارة النقل، أعمال تطوير ميناء الإسكندرية وخطط التوسع في ميناءى الدخيلة والمكس التى ستجعل ميناء الإسكندرية من أكبر موانئ البحر المتوسط، وذلك فى إطار الخطة الشاملة للدولة بجعل مصر مركزا عالميا للتجارة العالمية واللوجيستيات، مؤكدة أن مخطط التشغيل التجريبى لمحطة تحيا مصر بميناء الإسكندرية لاستقبال البضائع العامة سفن الرورو فى النصف الأول من العام الحالى على أن يتم التشغيل الكلى فى أكتوبر القادم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock