أخبار النيل

مؤسسة المرأة الأفريقية تهنئ “رئيسة تنزانيا ” لأداءها اليمين الدستوري

متابعة – علاء حمدي

 

تتقدم أسرة مؤسسة المرأة المصرية والأفريقية للتنمية والخدمات، برئاسة الدكتورة نجوى إبراهيم، بأجمل التهانى القلبية للسيدة/ سامية سولو حسن رئيسة تنزانيا، وتتمنى لها كل التوفيق والنجاح وتحقق الأمن والسلام والرخاء للشعب التنزانى، وذلك بعد أن أدت اليمين الدستورية رئيسة لتنزانيا، أمس الجمعة، لتصبح أول امرأة محجبة تتولى رئاسة الدولة الواقعة في شرق أفريقيا بعد وفاة الرئيس جون ماجوفولي .
ولدت سامية سولو حسن يوم 27 يناير عام 1960 بمنطقة زنجبار، وشغلت منصب نائب الرئيس منذ عام 2015، عندما فاز الرئيس التنزاني الراحل جون ماجوفولى بالانتخابات، وفازت بفترة ولاية ثانية مدتها خمس سنوات في انتخابات أكتوبر الماضي، وكانت وجه لدولة تنزانيا في معظم الاجتماعات الدولية، وعملت في السياسة منذ عام 2000، وتم انتخابها لأول مرة كعضو في مجلس النواب في زنجبار عن مقعد خاص في عام 2000، ثم تم تعيينها على الفور وزيرة التجارة والسياحة من قبل الرئيسة أماني كرومي، لتصبح المرأة الوحيدة في منصب وزاري رفيع في مجلس الوزراء، وتم انتخابها لعضوية الجمعية الوطنية بعد فوز ساحق في عام 2010
انضمت سامية سولو حسن إلى مجلس الوزراء عام 2014 عندما اختارها الرئيس جاكايا كيكويتي، وزيرة الدولة لشؤون النقابات، في نفس العام تم انتخابها رئيسة للهيئة المكلفة بصياغة الدستور الجديد للبلاد، واختارها الرئيس الراحل جون ماجوفولي، لمنصب نائب الرئيس قبل الانتخابات العامة في البلاد لعام 2015، وأعيد انتخابها في عام 2020، كما حصلت على شهادتها من جامعة مزومبي في تنزانيا، ثم حصلت على تعليم عالي في جامعة مانشستر في بريطانيا، وحصلت على شهادة في الاقتصاد ولاحقًا على الإنترنت من جامعة جنوب نيو هامبشاير في الولايات المتحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock