أخبار العالم

كمال شاتيلا أحرار العرب ينتظرون جمع الشمل العربي في قمة الجزائر .. ويجب تفعيل مبادرة السيسي شرم الشيخ 

كتب / محمود أبوبكر

قال الأستاذ كمال شاتيلا رئيس المؤتمر الشعبي اللبناني ان أحرار العرب ينتظرون جمع الشمل العربي في القمة العربية القادمة بالجزائر بشكل ناجح لافتا الي أنه من الطبيعي لدرء التصدع في الأمن القومي العربي أن يتم إحياء وتجديد وتفعيل المبادرة التي طرحها الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي في قمة شرم الشيخ عام 2015م والتي تقضي بإحياء معاهدة الدفاع العربي المشترك والتكامل الاقتصادي العربي وإنشاء قوي عربية عسكرية مشتركة هذه المقرارات التي وقع عليها جميع القادة العرب ولكنها لم تنفذ بسبب أن بعض الأقطار جمدت مشاركتها وتوقف المشروع.

نطالب نحن نطالب بإعادة إحياء هذا المشروع الذي أقرته قمة شرم الشيخ عام 2015 م

وتابع كمال شاتيلا قائلا ” نحن نطالب بإعادة إحياء هذا المشروع الذي أقرته قمة شرم الشيخ عام 2015 م مشيرا إلي أنه علي الأقل يصد الهجمات الإقليمية والدولية علي الأمة ويحافظ علي أقطارها ووحدتها الداخلية وحمايتها من كل المتربصين بها .

مصر هي العمود الفقري للأمة العربية والرائدة في التاريخ القديم والقريب

وأوضح كمال شاتيلا إلى أنه من الطبيعي أن نتطلع إلى الدور المصري بالتحديد لأن مصر هي العمود الفقري للأمة العربية والرائدة في التاريخ القديم والقريب والبعيد والمستقبل ان شاء الله تعالى مشيرا إلي أنها دائما ما تقوم بالدور المطلوب في الوفاق العربي وجمع الشمل ووقف الانقسامات فجميعنا يعلم أن العصبيات القطرية لم تقدم بديلا عن القومية العربية ولا للتضامن العربي كحد أدنى.

العرب أحوج ما يكونوا للتضامن العربي الفعال

وشدد كمال شاتيلا علي أن العرب أحوج ما يكونوا للتضامن العربي الفعال ونأمل أن تقوم مصر كعادتها في هذا الدور المتقدم الذي ينتظره العرب والأحرار.

قوي إقليمية ودولية تدخلت من أجل تجميد عضوية سوريا بالجامعة

 

ولفت كمال شاتيلا الي انه بالنسبة لعودة سوريا لإستعادة مقعدها في الجامعة العربية فقد كان بالأساس قرارا خاطئا وتدخلت قوي إقليمية ودولية من أجله فهو قرارا غير سليم بالأساس لأنه من الممكن أن نختلف مع النظام السوري وهناك عدد من الدول العربية تختلف مع بعضها البعض ولكن لا يصل إلى تجميد عضوية فهذا كان قرارا خاطئا في السابق.

الآن من الضروري حرصا على كل بلد عربي بوحدته يجب أن تستعيد سوريا مقعدها

 

واختتم كمال شاتيلا قائلا “أنه الآن من الضروري حرصا على كل بلد عربي بوحدته وعروبته واستقلاله يجب أن تستعيد سوريا مقعدها في الجامعة هذا أمر طبيعي جدا وأعتقد أن مصر تلعب دورا في هذا المجال فسوريا التي أطلق عليها الزعيم الراحل جمال عبدالناصر قلب العروبة النابض لا تتخلى عن وحدتها ولا عن عروبتها مهما أقامت من علاقات هنا أو هناك ولا تحرص على عروبتها واستقلالها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock