تحقيقات وتقارير

فتاوى للمراهقين مع علماء الدين عن الإحتلام في نهار رمضان

كتبت : نسمة سليم

يعدّ الاحتلام أحد المؤشرات التي تدل على وصول الشاب أو الفتاة إلى سن البلوغ، وقد يشعر الكثير من المراهقين (ذكوراً وإناثاً) بالحرج والارتباك عندما يحتلمون أول مرة، إذ إنهم يستيقظون ذات صباح وثيابهم الداخلية مبللة أو رطبة، فلا يعلمون سبب ذلك، إلا أن الأمر طبيعي تماماً ولا يستدعي القلق.
وهو عبارة عن خروج المني عند الرجل وخروج سائل عند المرأة أثناء النوم ولكن هل يحدث بإرادة الإنسان أم ظاهرة تحدث خارج طاقة الإنسان وطاعته، و هل هناك فرق بين المرأة والرجل في حكم الاحتلام في نهار رمضان، وما الفرق بينه وبين العادة السرية

وأشار أحمد حسين داعية إسلامي ، إلى قول الله تعالى في محكم التنزيل: “لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا ۚ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ ” وبيَّن سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن القلم يُرفع عن النائم في حديثه الشريف: «رُفِعَ الْقَلَمُ عَنْ ثَلَاثَةٍ: عَنِ النَّائِمِ حَتَّى يَسْتَيْقِظَ، وَعَنِ الصَّبِىِّ حَتَّى يَحْتَلِمَ، وَعَنِ الْمَجْنُونِ حَتَّى يَعْقِلَ» رواه أبو داود.

وتابع ، من هذا نبيِّن أن النائم مرفوعٌ عنه القلم؛ فلا يؤاخذ بما يحصل له أثناء نومه، والصائم الذي إحتلم أثناء صومه في نهار رمضان لا إثم عليه ولا قضاء عليه وصومه صحيح.

وأكمل ، أما العادة السرية وهي أن يقوم الإنسان رجلًا كان أو امرأة بإنزال الشهوة يقظة، وذلك من خلال المداعبة باليد أو ما شابهها ممّا يوصل الإنسان إلى الشهوة، وهي محرّمة بإجماع العلماء، والأولى أن يتحصَّن الإنسان وأن يسعى إلى الزواج الحلال وأن يحصن فرجه، وأن يتقيد بقول الله تعالى في سورة النور: “قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أبصارهم .

وأضاف ، من احتلم وهو صائم أو محرم بالحج والعمرة فليس عليه إثم ولا كفارة، ولا يؤثّر على صيامه، وعليه غسل الجنابة إذا كان قد أنزل منيًّا”، وقال ابن قدامة في كتابه المغني: “لَو احْتَلَمَ لَمْ يَفْسُدْ صَوْمُهُ؛ لِأَنَّهُ عَنْ غَيْرِ اخْتِيَارٍ مِنْهُ، فَأَشْبَهَ مَا لَوْ دَخَلَ حَلْقَهُ شَيْءٌ وَهُوَ نَائِمٌ”، والله تعالى أعلم.

ومن جانبه قال فضيلة الشيخ محمد صقر أستاذ بالأزهر ، أن الصيام فرض علي المسلمين وفيه تهذيب للنفس وتعود على الصبر وتحمل للجوع والعطش والإحساس بالفقراء وشعور الإنسان بالنعم التي أنعم الله عليه بها فهذا الشهر العظيم في الرجوع إلي الله وعمل فعل الخير وكثرة الطاعة

وأكد صقر ، على أن هناك فرق بين الاحتلام والعاده السريه ، فالاحتلام هو حالة طبيعية تبدأ مع الإنسان من سن المراهقة ثم يصبح معرضا لحدوثها بعد البلوغ في أى وقت ، وهي خروج المني عند الرجل أثناء النوم دون إرادة وخروج إفرازات عند المرأة أثناء النوم أيضا دون ارادتها ، وقد يكون بسبب تفكير وخلافه أو يحدث دون ذلك وهو لا يبطل الصوم إذا حدث والإنسان نائم ، ولا يحاسب الإنسان على الإحتلام في الإسلام لأنه حالة طبيعية في جسم كل إنسان .

وتابع صقر ، أما العاده السرية تعد من الأشياء التي تبطل الصيام لأنها تحدث بفعل الشخص نفسه أثناء اليقظه ولذلك فهي تبطل الصوم سواء للمرأة أو الرجل

وإختتم فضيلته ، أتوجه إلي الشباب في هذا الوقت العصيب وفي هذه الظروف الصعبه أن يلتزموا وأن يقوموا بالواجبات التي تطلب منهم وأن يحافظوا على انفسهم لأنهم هم مسقبل هذه الأمة وهم سواعدها التي تبني بهم وتقوم عليهم ولنا في صحابة رسول الله المثل والقدوه ، وحملوا الرساله حتي تم هذا الدين وهذا اسامه ابن زيد كان قائدا للجيش وهو ابن سبعة عشرة سنه أبنائي الشباب أنتم نبض هذه الأمة اتقوا الله في أنفسكم وأهليكم وحافظوا على بلادكم حتي تتقدم وتساير الدول المتقدمة ونحن لسنا أقل منهم فأنتم شريان الحياه لتلك البلاد ، وفقكم وعلي طريق الحق سدد خطاكم ونسأل الله العظيم رب العرش الكريم ان يكشف الغمة عن الأمة ببركة هذا الشهر الفضيل ونساله ان يحفظ بلادنا من كل مكروه وسوء ويبعد عنها كيد الكائدين .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock