مقالات رأى

غياب العدالة الإجتماعية عن مركز الفشن جنوب بني سويف بعد رحيل مبارك

 

كتب – عرفــــــــــه رجــــــــــب

« مشروع مبارك للإسكان »

في ظل الظروف الإقتصادية الصعبة التي تمر بها مصرنا الحبيبة ومعاناة المواطنين من الغلاء وإرتفاع الأسعار ،،،، ووسط زحمة الأحداث

تبحث 1290 أسرة من محدودي الدخل بمركز الفشن جنوب بني سويف عن حقهم الضائع منذ أكثر من عشر سنوات حيث بدأت الأحداث منذ عام 2007 حين أعلنت الوحدة المحلية لمركز ومدينة الفشن عن حجز شقق لمحدودي الدخل في مشروع « مبارك للإسكان » بمقدم 5آلاف جنيه وذلك بعد استيفاء الشروط المطلوبة فتقدم عدد من محدودي الدخل ممن تنطبق عليهم الشروط وحجزوا الوحدات السكنية وسدد كل واحد منهم قيمة الحجز بمقدم 5 ألاف جنيه وقامت الوحدة المحلية بتقسيم الحاجزين إلي مرحلتين وتم بالفعل تسليم المرحلة الأولي بقسط شهري 150جنيه وبقيت المرحلة الثانية حتي يومنا هذا حيث مرت أكثر من عشر سنوات وقامت ثورتين من أجل العدالة الإجتماعية وحتى الآن لم تقوم الوحدة المحلية لمركز ومدينة الفشن بتسليم الحاجزين شققهم وعددهم 1290 أسرة تقريبا .
فهل رحل مبارك ورحلت معه أحلام الفقراء ومحدودى الدخل ؟؟
هل هؤلاء المظلومين تعاملوا مع الدولة أم مع شخص مبارك ؟؟
إذا كانت الإجابة مع مبارك فإن مبارك قد رحل وضاعت بالفعل حقوقهم .
وإذا كانت الإجابة أنهم تعاملوا مع الدولة فلماذا لا ينظر القائمين على شئون الدولة وعلى رأسهم السيد الرئيس السيسى إلى هؤلاء بعين الرأفة والرحمة وإعطاءهم حقوقهم الضائعة بتسليمهم الوحدات السكنية التى حجزوها منذ 12 عام ،، أو رد مبلغ الحجز إليهم مع التعويض عن فروق الأسعار فى الذهب والدولار فى 2007 م مع العلم أن ذلك لن يكلف الدولة شيئا لأن هذه المبالغ فى البنوك منذ 12 عام ومستحقة للفوائد عن تلك الفترة .
هذا وقد تقدموا بالعديد من الشكاوى للسادة المسئولين وللسادة محافظين بني سويف محافظا تلو الآخر وتحدث السيد جمال هندى والسيد على أبو دوله نائبي البرلمان عن دائرة مركز الفشن فى أكثر من جلسة من جلسات البرلمان ولكن دون جدوي .
وتظاهر الحاجزين عدة مرات أمام مجلس المدينة وأمام ديوان المحافظة ولكن المسؤلين تنصلوا من الموضوع وألقوا به علي عاتق وزارة الإسكان . بل وصل الأمر أن يقول المسئولين لهم اسحبوا فلوسكم يقصدون مقدم الحجز 5 ألاف جنيه .

يسرد أشرف محمد حكايتة قائلا تقدمت للوحدة المحلية لحجز شقة وسددت 5آلاف جنيه في 2007 كنت قد بعت بها 80جرام ذهب عيار 21 وحتي الآن لم أحصل علي الشقة وخسرت الذهب قائلا لو معي الذهب حتي الآن لاشتريت بقيمته الآن شقه تمليك .
ومما يزيد الأمر صعوبة أن الحاجزين في 2015 تسلموا الوحدات السكنية بالفعل فهل يعقل أن الحاجزين منذ أكثر من عشر سنوات تنساهم الدولة وتظلمهم في حين أن الحاجزين في2015 تسلموا وحداتهم السكنية فهل يعقل هذا ،، وهل هذه هي العدالة الإجتماعية التي قامت من أجلها ثورتين ؟؟

ويكمل ربيع عبد الحكيم
قائلا ذهبت إلى وزارة الإسكان لكي استعلم عن إسمي فلم أجد نفسي مقيدا بالوزارة وطلب مني موظف الاستعلامات الذهاب إلى جهاز 15 مايو فتوجهت مسرعا إلي هناك لأجد نفسي وسط مولد وصاحبة غايب زحمة شديدة وناس من جميع المحافظات ومعاملة سيئة جدا للغاية وبعد طول انتظار لم يستدل على إسمي فتوجهت إلي مجلس ومدينة الفشن فدلوني على بنك التعمير والإسكان ببني سويف فتوجهت إلي هناك فلم أجد إسمي ووجدت هناك العشرات من مركز الفشن جنوب بني سويف يعانون من نفس المشكلة . ثم توجهنا إلى جهاز التعبئة العامه والإحصاء إدارة التسجيل بمدينة نصر فطلبوا منا الذهاب إلى إدارة التسجيل فرع العباسية فذهبنا فقالوا لنا أن الأسماء مدرجة علي القاعدة ولكن غير ظاهرة علي البرنامج وطلبوا منا العودة مرة أخرى إلى بنك الإسكان والتعمير وهكذا نظل ندور في دائرة مغلقة . وقالوا لنا بالحرف اسحبوا فلوسكم فهل يعقل بعد مرور اثني عشر سنه أسحب المبلغ كما هو دون مراعاة لفروق أسعار العمله والذهب حيث كان سعر الدولار فى 2007 ب بخمسة جنيهات وكان سعر جرام الذهب سبعون جنيها أي أقل بعشر أضعاف السعر الحالي …
وتقول إحدى السيدات أنها سحبت بالفعل خلال شهر نوفمبر الحالى مبلغ مقدم الحجز 5000 جنيه رغما عنها بحجة بلوغها سن الخمسين عاما . ولم يستوعب المسئولين أنها حين تقدمت لحجز الشقة كانت تبلغ من العمر 38 عاما . فهل ذهب العدل
بموت عمر ؟؟ وهل ضاعت أحلام الفقراء برحيل مبارك ؟؟
أم أن آمال وطموحات الفقراء مازالت ممتده فى ظل القيادة الحكيمة للسيد الرئيس عبد الفتاح السيسى .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock