الشرق الاوسط

” عناية ” تطلق مبادرات للتصدي لـ فيروس كورونا

الرياض – زبيدة حمادنة

 

ضمن الجهود الوطنية للتصدي لوباء كورونا نفذت الجمعية الخيرية الصحية لرعاية المرضى “عناية” العديد من المبادرات والمشروعات النوعية إسهاماً منها في مساندة الدولة في الحد من انتشار هذا الفايروس ،

وقال الأمين العام لجمعية عناية الدكتور سلمان بن عبد الله المطيري: إن الإدارة عقدت عدة ورش واجتماعات عن بعد لبحث البرامج والوسائل التي يمكن للجمعية المساهمة بها في مجال عملها الصحي منذ الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الدولة للحد من انتشار فايروس كورونا، فعمدت إلى ابتكار وتنفيذ 5 مبادرات نوعية تستهدف فئات غالية من المجتمع لحمايتهم من هذا الوباء ، ومن أبرزها: مبادرة “لن ننساكم” وهي مبادرة نوعية تهدف إلى إجراء 2600 جلسة غسيل كلى منزلي( ما بين غسيل دموي و بروتوني) للمرضى الذين هم في العزل المنزلي أو من ذوي الاحتياجات الخاصة أو من كبار السن الذين يعانون من الأمراض المزمنة وذلك لحمايتهم من هذا الوباء لكونهم أكثر عرضة من غيرهم

وأضاف المطيري: إن الجمعية خصصت للأطفال الأيتام مبادرة “نحن معكم” وهي مبادرة وقائية للحفاظ على سلامة وصحة الأيتام المسجلين في الجمعيات الخيرية للأيتام بالمملكة العربية بالتعاون مع المجلس الفرعي التخصصي لجمعيات الأيتام وتهدف المبادرة إلى توزيع 1000 جهاز من أجهزة البخار للذين يعانون من الربو.، و1000 حقيبة وقائية صحية تشتمل على( كمامات ، معقمات، قفازات)، و1000 حقيبة إسعافية.
وعن مبادرة ” لا تشيل هم ..عناية بك تهتم ” أبان المطيري بأن هذه المبادرة مبادرة مجتمعية أطلقتها جمعية عناية لإيصال الدواء والأجهزة الطبية للمرضى المحتاجين في منازلهم وفق الاشتراطات الصحية المعتمدة لدى وزارة الصحة مشيراً إلى أن المبادرة تستهدف إيصال 1000 علبة دواء و500 جهاز طبي للفئات المستهدفة.
وتفاعلا مع كلمة خادم الحرمين الشريفين التي عبر فيها عن عاطر ثنائه للعاملين في القطاع الصحي أطلقت جمعية عناية مبادرة “يستاهلون”، حيث أوضح المطيري أن هذه المبادرة تتمثل في إيقاف وحدات وقفية من الوقف الصحي للجمعية كصدقة جارية عن جميع العاملين في القطاع الصحي.
وفي مجال التوعية بمخاطر فايروس كورونا ووقاية المجتمع من آثاره قال المطيري: إن الجمعية أطلقت مبادرة “الحملة التوعوية الرقمية والميدانية” وهي مبادرة تستهدف رواد المنصات الإلكترونية ، ومتابعي بوابة عناية وذلك بتقديم خدمات توعوية ووقائية تتضمن مئات النشرات التوعوية الصحية بمجموعة من اللغات ذات العلاقة بمكافحة فايروس كورونا ، كذلك نفذت جولات ميدانية استهدفت التجمعات وإشارات المرور حيث وزعت 1150 حقيبة صحية تشتمل على (كمامات، معقمات، قفازات، بروشورات توعوية).
وفي ختام تصريحه قال المطيري: إن هذه المبادرات والجهود تأتي في إطار الدور المجتمعي والوطني لجمعية عناية في مساندة الجهود التي تبذلها الدولة لمكافحة فايروس كورونا لافتاً أن الجمعية لم تكن لتقوم بتنفيذ تلك المبادرات إلا بالدعم الكبير الذي وجدته من وزارة الصحة ووزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية ، ودعم المحسنين فلهم منا عاطر الثناء والشكر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock