تحقيقات وتقارير

عضو بالنواب: الدولة جادة في التعرف على مشاكل الفقر والبطالة والأمية

كتبت/منى عامر

قال النائب مدحت الكمار، عضو مجلس النواب، إن السنوات الماضية شهدت ولا تزال تحركات جادة من الدولة على الأرض لمعرفة الفئات الفقيرة والبسيطة والأولى بالرعاية الاجتماعية، وذلك عبر برامج جادة ودقيقة تنفذها وزارة التضامن الاجتماعي بتوجيهات الرئيس السيسي، مشيرا إلى وجود قاعدة بيانات تضم نحو 35 مليون مواطن في ملفات التضامن الاجتماعي.

ولفت الكمار في تصريحات له اليوم، إلى أن التضامن الاجتماعي تعمل على مؤشرات التنمية الخاصة بالمواطن وتتعامل مع الفقر والمستوى الصحي والتعليمي والسكني، وكذلك البطالة وموضوعات أخرى عديدة ويتم جمع معلومات عنها طوال ما يزيد عن 5 سنوات.

وفسر عضو مجلس النواب، هذه التحركات وقاعدة البيانات التي تجمعها الدولة بأنها بهدف التعرف على سمات الأسر والتعامل مع الفئات الأولى بالرعاية والأسر الفقيرة والنظر في مشاكل الفقر والتسرب من التعليم والجهل والتردي الصحي، علاوة على فتح الباب لتلقي الاشتراك في برنامج تكافل وكرامة، لإعطاء الفرصة للمستحقين.

واختتم النائب مدحت الكمار، بأن اهتمام الدولة بالوصول للطبقات الفقيرة والمتوسطة والتصدي للأمية والإنجاب المبكر والزواج المبكر، كلها تكشف تحركات حقيقية في ملفات حساسة بالدولة.

يذكر أن الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، قد أكدت أن الوزارة تتعامل بأكثر من منهج في مشكلات كثيرة تتعلق بالوعي وكثير من المفاهيم الخاطئة مثل الزواج المبكر وختان الإناث والحرمان من التعليم.

وقالت نيفين القباج في تصريحات تلفزيونية، إن الوزارة تعمل على مؤشرات التنمية الخاصة بالمواطن المصري وتتعامل مع الفقر والمستوى الصحي والتعليمي والسكني، وأيضا البطالة وموضوعات كثيرة يتم جمع بيانات عنها منذ أكثر من خمسة أعوام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock