تحقيقات وتقارير

عضو بالشيوخ: تنفيذ العاصمة الإدارية في هذه الظروف شهادة على نهضة عمرانية وإرادة سياسية

كتبت/منى عامر

قال النائب عاطف النمكي، عضو مجلس الشيوخ، إن قرار إنشاء العاصمة الإدارية الجديدة كان ولا يزال قفزة مصرية للمستقبل بتأسيس عاصمة إدارية جديدة، وتزويدها بمختلف الخدمات والمزايا والبنية التحتية، لتصبح وجهة جاذبة لملايين المصريين في المستقبل.

ونوه النمكي، في تصريحات له اليوم، باستمرار متابعة الموقف التنفيذي لمشروعات العاصمة الإدارية من جانب الحكومة بتوجيهات الرئيس السيسي، خاصة وأنها مشروع ضخم يتضمن مراحل متعدة، حيث استعرض الاجتماع الأخير للحكومة موقف تنفيذ أعمال البنية الأساسية والإنشاءات، لاسيما في مباني الحي الحكومي، بالإضافة إلى أعمال تنفيذ شبكات المرافق، واستكمال أعمال الطرق وتنسيق الموقع العام، بما يليق بهذا المشروع، علاوة على النظر في استكمال تنفيذ أعمال البنية المعلوماتية وشبكات الاتصالات في نطاق مشروع العاصمة الإدارية الجديدة.

وأضاف عضو مجلس الشيوخ، أن الإرادة السياسية نجحت في تنفيذ مشروع العاصمة الإدارية بالرغم من التحديات الاقتصادية والمالية العالمية وتداعيات فيروس كورونا، والسبب هو الرغبة السياسية في إنشاء العاصمة الإدارية بحيث تتحول إلى حى للمال والأعمال وتضم الحي الحكومي، ومنشآت استثمارية وسكنية رفيعة غير مسبوقة، كما يتم تخفيف الضغط  عن العاصمة القديمة القاهرة.

واختتم النائب عاطف النمكي،، بأن العاصمة الإدارية، شهادة على نهضة عمرانية وعقارية وإرادة سياسية للتطوير والإصلاح لا يقف أمامها شىء.

يذكر أن الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، قد عقد اجتماعاً لمتابعة الموقف التنفيذى لمشروعات العاصمة الإدارية الجديدة، بحضور الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، واللواء إيهاب الفار، رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، والمهندسة راندة المنشاوي، مساعد أول رئيس مجلس الوزراء، واللواء أكرم الجوهري، مدير إدارة النظم، واللواء بكر عبد الوهاب، مدير إدارة الإشارة، واللواء أشرف فطين، رئيس القطاع الهندسى بشركة العاصمة الادارية، والمهندس عبد المطلب ممدوح، نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، والمهندس علاء مصطفى، مساعد وزير النقل، والمهندس شريف الشربيني، رئيس جهاز العاصمة الإدارية الجديدة، كما شارك في الاجتماع حضورا وعبر تقنية الفيديو كونفرانس عدد من مسئولي الوزارات والجهات المعنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock