تحقيقات وتقارير

عضو بالبرلمان: لبيب الاهتمام بالصعيد في عهد السيسي أصبح سياسة فاعلة حقيقية

كتبت/منى عامر

قال النائب محمد محمود لبيب، عضو مجلس النواب، إن الصعيد في مصر وعلى مدى عقود ممتدة قبل مجىء الرئيس السيسي، كان مهملا وبعيد تمامًا عن الخطط الخمسية للتنمية وقتذاك، أو أي خطط للتطوير وتعزيز البنية التحتية، وكان التركيز منصبا على القاهرة الكبرى والعاصمة، وبعض المدن الساحلية، لكن بمجرد تولي الرئيس اللسيسي الحكم انقلب الوضع تماما لصالح الصعيد.

ونوه محمود، في تصريحات له اليوم، بما قاله وزير التنمية المحلية اللواء محمود شعراوي، عن وجود توجيهات رئاسية مستمرة بتطوير الصعيد وتنميته، وتوفير واتاحة عشرات المشاريع الاستثمارية فيه، وتوفير فرص العمل، فهناك اهتمام كبير بمحافظات الصعيد، والرغبة في تحقيق التنمية الشاملة بها، وتنفيذ بعض المشروعات التنموية.

وأردف عضو مجلس النواب، أن الإهتمام الكبير الذى يوليه  الرئيس لمحافظات الصعيد، اتضح مؤخرا في تخصيص أسبوع لافتتاح المشروعات القومية بالصعيد، والعمل على جعل المحافظات بالصعيد، أكثر جذباً للمستثمرين وتوفير فرص عمل لأبنائه لتقليل الهجرة الداخلية وتحقيق تنمية متكاملة في كافة القطاعات التي تهم المواطن المصري الذي يعيش في الصعيد.

وتابع: نائب الصعيد كما أن الصعيد يحتضن الكثير من مشاريع حياة كريمة وكلها تبرهن على تحول الاهتمام بالصعيد في عهد السيسي، والرغبة الجادة في الارتقاء به وتجاوز كل مشاكله.

وكان قد عقد اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية، اجتماعاً مع اللواء شريف صالح رئيس هيئة تنمية الصعيد بمقر الوزارة ، لمتابعة جهود الهيئة فيما تنفيذ توجيهات رئيس الجمهورية للحكومة بالاهتمام بمحافظات الصعيد، وتحقيق التنمية الشاملة بها، وتنفيذ بعض المشروعات التنموية.

وقال شعراوى، فى بيان له، إن الاجتماع شهد استعراض لعدد من المشروعات الاستثمارية التي ستقوم بتنفيذها الهيئة في محافظات الصعيد لتحديد أولويات ومراحل التنفيذ لسرعة الانتهاء من تلك المشروعات والتنسيق مع القطاع الخاص بما يحقق توجيهات القيادة السياسية في تحقيق التنمية المستدامة وتحسين مستوي معيشية المواطنين بمحافظات الوجه القبلى وتوفير فرص عمل لهم مستدامة لهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock