أخبار العالم

عضو البرلمان الجزائري تميم بدوي :الجامعة واجبها تجمع وتلم وسوريا جزء خام من الجسم العرب

كتب / محمود أبوبكر

تعقيبا علي تجميد عضوية سوريا بجامعة الدول العربية وسط مطالب عربية لعودة التلاحم بين جميع الدول العربية قال النائب تميم بدوي عضو مجلس النواب الجزائري وممثل حزب حركة البناء الوطني بالجزائر
أن الجامعة العربية تحمل معناها من اسمها هي جامعة: تجمع و تلم
عربية: مقومات الهوية العربية تعبد طريق عمل الجامعة
فنحن ننظر إلى سوريا كدولة و ككيان و لا ننظر إليها كسلطة’ لأن سوريا جزء خام من الجسم العربي’ و ليست جزءا لا يتجزأ فقط و على الجامعة العربية أن تسعى لجمع شمل البلدان العربية و أن يكون هذا ديدنها’.

وأضاف النائب الجزائري تميم بدوي أنه يجب علي الجامعة العربية أن تلعب دورا مهما في إعادة المهجر السوري إلى أرضه’ كما هو مطلوب منها أن تنتبه و تدفع إلى تصحيح الإنعكاسات السلبية لأزمة سوريا على المنطقة بأكملها.

إبعاد جزء من الجامعة العربية إنما هو تكرار لأخطاء فادحة سابقة

يوم أن قاطع العرب مصر خسر العرب وخسرت مصر

وشدد عضو البرلمان الجزائري علي ان إبعاد جزء من الجامعة العربية إنما هو تكرار لأخطاء فادحة سابقة لذلك من أهمية بمكان دعوة سوريا اليوم لافتا الي أن يوم أن قاطع العرب مصر…. خسرت مصر و خسر العرب… نحن لا نريد أن نتقاسم الخسارة نحن نريد أن نتقاسم الربح ونقتسم الأمن و الأمان والإصلاح…
و نبني مستقبلا أفضل في كل دولنا العربية من الناحية الديمقراطية و التنموية و الدفاع عن فلسطين كقضية مركزية توحدنا بدل أن تفرقنا.

مصر والجزائر لهما دورا كبيرا في رأب التصدعات التي تعاني منها الأمة في المشرق و المغرب

وحول دور الشقيقتين مصر والجزائر في لم شمل الأمة وتوحيد صفها قال النائب الجزائري تميم ان كلا من الجزائر و مصر هما دول مركزية و محورية في الأمة و كان لهما دور مهم في رأب التصدعات التي تعاني منها الأمة في المشرق و المغرب معا وأعتقد أن القضية الفلسطينية اليوم هي نقطة مركزية لدى الدولتين معا و هي في حاجة ملحة جدا إلى جهود الجزائر و مصر مجتمعتين’ و سيكون التعاون لصالحها مقدمة مهمة لنجاح التقارب العربي خصوصا بعد فشل صفقة القرن.

 

وتابع النائب الجزائري قائلا” أما ما يتعلق بسوريا فنظرتنا أن الدول مستمرة و الأنظمة متغيرة و لذلك لابد من إعادة قراءة الموقف العربي من سوريا وفق مقاربة مستقبلية و ليست مأسوية و أول ذلك الأمر هو التنسيق في المواقف اتجاهها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock