أخبار العالم

عدوى الفيروسات و طرق الوقاية ندوة العامة الاستعلامات مركز اعلام وسط لطلاب كلية التجارة جامعة الاسكندرية

 

إيناس سعد

 

بالتعاون مع قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة بالتعاون اقامت الهيئة العامة للإستعلامات مركز أعلام وسط الإسكندرية ، ندوة حول “عدوى الفيروسات وطرق الوقاية ” بقاعة المؤتمرات بكلية التجارة جامعة الإسكندرية ، وذلك تحت رعاية ا.د/ عصام الكردى رئيس جامعة جامعة الإسكندرية وا.د/سيد الصيفى عميد كلية التجارة، و شملت المنصة تواجد كلا من دكتورة چيهان مكرم مدير عام إعلام وسط ، دكتورة ألهام خميس مدير إدارة التثقيف الصحى إدارة وسط الطبية ، ا.د/ علاء الدين الغرباوى وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة وإيهاب معوض ممثل العلاقات العامة بالإذاعة والتليفزيون وامين الاعلام بدائرة محرم بك لحزب مستقبل وطن ومسئول برنامج مركز إعلام وسط تامر عبد المنعم

 

وفى البداية وجهت مدير عام إعلام وسط دكتورة “چيهان مكرم” الشكر لجامعة الأسكندرية لتعاونها الدائم مع الهيئة العامة للأستعلامات وخاصة كلية التجارة ، التى تعتبر الكلية الأم من حيث اعداد الطلاب بها فى مختلف المراحل، مؤكدة ان مواجهة الشائعات خاصة المتعلقة بالمحور الطبى ليست بالأمر الهين وأن مجلس الوزراء يحرص دائما على نفى تلك الشائعات قبل انتشارها وكذلك توضيح الحقائق للراى العام حتى لايترك فرصة لاحد ان يضر بالمصلحة العامة من خلال مدخل ترويج الشائعات

 

واكد ” إيهاب معوض”فى تصريحة إلى الدور الكبير الذى تلعبة المنظومة الإعلامية بمختلف أجهزتها والتى تحاول دايما القضاء على الشائعات وتحجيمها، من خلال توضيح كافة الحقائق وعدم أتاحة الفرصة لنشر الشائعات ومحاربة كل من يسعى لذلك من خلال توعية الجمهور فى كافة وسائلها المقروءة والمسموعة والمرئية،و ايضا من خلال المختصين فى كافة المجالات

 

واوضحت دكتورة “الهام خميس” مدير إدارة التثقيف الصحى انة لايجب ان نتداول الشائعات بدون معرفة مصدرها والتأكد من صحته، لان التواصل الإجتماعى هو سلاح ذو حدين يمكن الأستفادة منها فى عدة مجالات وفى مجالات اخرى تصبح اكثر ضررا ،وغالبا مايكون مروجى الشائعات اما يروجونها دون قصد لجهلهم بحقيقة الأمر وعدم التأكد او نشرها عن قصد لعرض سياسى ، إجتماعى ،اقتصادى وما إلى ذلك وهى ماتسمى “حروب الجيل الرابع “وهو مايضع عبء على الحكومة بضرورة سرعة الرد على الشائعات من الجهة المختصة ،وتقديم معلومات كافية وصادقة حول حقيقة الامر

 

وفيما يتعلق بفيروس كورونا اشارت “خميس” انة ليس بفيرس جديد علينا ولكن الجديد هو ظهور نوعا اخر منة تحت اسم نوڤال كورونا ٢٠١٩ وقد انتشرت الكثير من الشائعات بمواقع التواصل الإجتماعى حول المرض، وهو مايسمى بحروب الأفكارالأ ان مصر آمنة بشعبها وربها وجهود وزارة الصحة التى منعت التنقلا ألى البلاد المصابة وحجمت الموضوع بمنافذ مصر المختلفة ،وان الحالة الوحيدة التى تم اكتشافها تم احتجازها بالحجر الصحى

 

ونوهت مدير إدارة التثقيف بوسط الإسكندرية على أن الأصابة بالأمراض الفيروسية مثل كورونا وغيرها تتوقف على عاملين اولهما مناعة الشخص والثانية أختلاطة بشخص اخر حامل للمرض او تواجدة بمكان بة اصابات ،وطرق الوقاية متوفرة ويجب اتباعها للحفاظ على السلامة الشخصية مثل “غسل اليدين وشرب السوائل وعدم التواجد بالأماكن المزدحمة وغيرها”

وقالت ان حملات ١٠٠ مليون صحة التى يرعاها الرئيس “عبد الفتاح السيسى” مازالت مستمرة وحاليا تقام الحملة الثالثة والتى نحمل عنوان احمى نفسك وأسرتك من الفيروسات الكبدية بالإسكندرية وتسع محافظات اخرى

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock