مقالات رأى

عجائب الساعة السكانيه

كتبت د/ مها العطار

 

المواطن المصرى رقم 100 مليون !؟ خبر أعدته جريدة اليوم السابع والمصرى اليوم وغيرها سبب صدمة على المستوى الشخصى وفى توقيت صعب يموت فيه الناس بالألاف على مستوى العالم نتيجة للفيروسات المنتشرة .. فهل يعد هذا مقصود !؟
منذ أن فتحت عينى على الحياة وأنا أسمع أعلانات تنظيم الأسرة من أول حسنين ومحمدين حتى وقنا الحالى وأكتشفت أن البلد لا تريد مواطنين جدد على مدار تاريخها !؟ فهل تفرح بحصد حياتهم !؟
فى علم الطاقة عد الشىء وأحصاه يعنى قلة البركة وتقليل من الرزق والخير .. وهو ما يتفق مع كلام الله ( وَاللَّهُ يَرْزُقُ مَنْ يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ ) الرزق يكون بغير حساب ومن يحسب رزقة يعطيه الله على قدر حسابه .. لذلك أمرنا الله دائمآ أن نطمع فى الدعاء .
فالآيات التي تحوي أرقاماً كثيرة في القرآن .. تستوقفنا فى المعنى ( أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُوا ثُمَّ أَحْيَاهُمْ ) البقرة: 243 وتأتى عدد ألوف مرتبطة بالموت !!
ويقول تعالى ( إِنَّ هَٰذَا أَخِي لَهُ تِسْعٌ وَتِسْعُونَ نَعْجَةً وَلِيَ نَعْجَةٌ وَاحِدَةٌ فَقَالَ أَكْفِلْنِيهَا وَعَزَّنِي فِي الْخِطَابِ) حتى قوله سبحانه وتعالى .. ( إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا يَوْمَ الْحِسَابِ ) .. وتفسير الايات أنه كان ظلم بين الواحد والتسع وتسعون !؟ ثم لا يذكر الله كلمة حساب إلا مقترنآ بالعذاب ويوم القيامة !؟ إذآ الحساب والعد أمرآ مكروهآ عند الله .. وما يلى الأعداد دائمآ تكون الكارثة من المكائد والمؤامرات والخسارة !!
عندما حكى يوسف أنه شاهد أثنى عشر كوكبآ طلب أبيه أن لا يقص الرؤيا على أخوته حتى لا يكيدون له !؟ وغير ذلك من أيات الحساب مثل قوله تعالى :
• أُولَٰئِكَ لَهُمْ نَصِيبٌ مِمَّا كَسَبُوا وَاللَّهُ سَرِيعُ الْحِسَابِ ﴿٢٠٢ البقرة﴾
• وَمَنْ يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ ﴿١٩ آل عمران﴾
• وَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَيْهِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ ﴿٤ المائدة﴾
• أُولَٰئِكَ لَهُمْ سُوءُ الْحِسَابِ وَمَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمِهَادُ ﴿١٨ الرعد﴾
• وَيَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ وَيَخَافُونَ سُوءَ الْحِسَابِ ﴿٢١ الرعد﴾
• وَوَجَدَ اللَّهَ عِنْدَهُ فَوَفَّاهُ حِسَابَهُ وَاللَّهُ سَرِيعُ الْحِسَابِ ﴿٣٩ النور﴾
• هَٰذَا مَا تُوعَدُونَ لِيَوْمِ الْحِسَابِ ﴿٥٣ ص﴾
• لَا ظُلْمَ الْيَوْمَ إِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ ﴿١٧ غافر﴾
لا تحسب ولا تعد رزق الله لك من أولاد أو مال أو ممتلكات حتى لا تقلل البركة فى رزق الله .. وهناك مثل صينى يقول .. إن استطعت عد مالك فأنت لست غنى !! منذ متى وهم يصورون المولود بعدد السكان !؟ ما حدث فى عد سكان مصر لن يمر فى هذه الأيام الصعبة والأحداث القادمة .. لا تساهم فى نشر أعداد السكان أو المواليد .. أوقفوا_الساعة_السكانيه .. إنها ساعة الحساب ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock