تحقيقات وتقارير

عثمان: المساندة القوية من جانب الرئيس السيسي لقطاع البترول والثروة المعدنية السنوات الماضية مفتاح النجاح للقطاع والاستثمارات الهائلة فيه

 

كتبت/منى عامر

قال النائب محمد رشاد عثمان، عضو مجلس الشيوخ، إن التطور الهائل الذي شهده قطاع البترول والثروة المعدنية خلال السنوات الماضية، يعود بالدرجة الأولى منه لتوجيهات ورؤى الرئيس السيسي الذي عمل ولا يزال يعمل على أن تكون مصر مركزا اقليميا للطاقة.

واشار عثمان، إلى التصريحات التي أدلى بها وزير البترول المهندس طارق الملا، وأكد فيها أن المساندة القوية من جانب الرئيس السيسي لقطاع البترول والثروة المعدنية، كانت مفتاح النجاح للقطاع الفترة الماضية وعززت ثقة المستثمرين الأجانب في القطاع، موضحا انه تم اطلاق أول خريطة رقمية للثروة المعدنية في مصر إلى جانب إعداد استراتيجية خاصة بكل معدن.

وشدد عثمان، أن برنامج الاصلاح الاقتصادي الذي وضع لبناته الرئيس السيسي زاد ثقة المؤسسات الدولية، لأنه أصلح جوانب الخلل الهيكلي الذي كان يعاني منه الاقتصاد بجانب الاستقرار الأمني، والذي يعد نقطة الانطلاق الأساسية في قطاع البترول والطاقة.

وأشاد عضو مجلس الشيوخ، بخطة وزارة البترول، والمتمثلة في العمل على رفع مساهمة قطاع التعدين في الناتج المحلي إلى 5% بحلول عام 2030، قائلا :هناك نشاط غير مسبوق، وانجازات تتحقق لأول مرة في قطاع البترول والطاقة بفضل رؤى وتوجيهات الرئيس السيسي ونهضة غير مسبوقة في الوطن برمته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock