محافظات

طنطا تشهد ندوة إعلامية حول خطورة الإدمان ومواجهته

علاء حمدي

 

نظم مركز النيل للإعلام بطنطاالتابع للهيئة العامة للإستعلامات إدارة إعلام وسط الدلتا بالتعاون مع جامعة طنطا برئاسة أ.د/ مجدي سبع ندوة إعلامية حول الإدمان (الخطر والمواجهة) بكلية التربية الرياضية تحت إشراف أ.د/ عزه الوسيمى عميد الكلية وأ.د هاني سعيد وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب اليوم الأربعاء الموافق ٢٠٢٠/٢/١٩.
بحضور أ/ محمد علام من صندوق مكافحة وعلاج الادمان والتعاطى وبحضور لفيف من طلاب الكلية. وحاضر بها أ.د/ محمد مصطفى خبير السموم والمخدرات بمصلحة الطب الشرعى بوزارة العدل ومستشار صندوق مكافحة وعلاج الادمان والتعاطى حيث بدأ حديثه بالتأكيد علي بعض المفاهيم والمعتقدات الخاطئة حول تعاطي المخدرات بين الشباب وهي أن التجربة ليس لها أضرار ونسيان الهموم والمشاكل وتساعد علي التغلب علي الاكتئاب والعمل لفترة طويلة وتساعد علي الجرأة.
كما أوضح أيضا مفاهيم خاطئة من خلال “خدعوك فقالوا” بأن المخدرات ترتبط بإثبات الذات والحقيقة العلمية أن تحقيق الذات يرتبط بتحمل المسئولية ومواجهة الضغوط والتفكير المنظم والمنطقى. و بأن المخدرات ترتبط بالقدرة علي التركيز والحقيقة العلمية أن الاعتماد علي المخدر يزيد من التبلد وضعف الذاكرة والتركيز.  وبأن المخدرات تساعد علي نسيان الهموم والمشاكل والحقيقة العلمية أن المخدر يعطي الشعور المزيف بتجاوز الأزمات ومن ثم السلبية وعدم اتخاذ القرار المناسب وقلة الثقة بالنفس. و بأن المخدرات تزيد من القدرة البدنية والجنسية والحقيقة العلمية بانه مع الاستمرار في التعاطى يفقد الفرد قدراته البدنية وتؤثر علي الخلايا العصبية وتراخي العضلات والوهن واختلال الوعى وفقدان الاحساس بالزمن والضعف الجنسي.
كما ذكر أن متعاطى المخدرات من كافة فئات المجتمع أى (الطالب الجامعى وسائق التوكتوك) وأن ٢٧% من المتعرضين لتعاطى المخدرات من الإناث حسب الاحصائيات.
واستعرض أيضا أنواع المخدرات ومنها (البانجو والحشيش والافيون والكوكاين والهروين و الادوية المهدئة والمسكنات وأدوية الصرع) كما حذر من تناول أى أدوية دون علم الطبيب. وأنهي حواره بأن الحرب لم تعد حرب دبابات وطائرات بل أصبحت حرب تدمير الشباب من خلال هذه السموم.
وفي نهاية اللقاء أوصت أ.د/ عزه الوسيمي بتنظيم ندوة علي مستوى الجامعة حول تعاطى المخدرات والادمان لتوجيه الشباب وتوضيح المفاهيم المغلوطة لديهم.  ونظم اللقاء وأعده مي أبوزيد ومروة عبد الرسول تخت إشراف أ. عزه سرور مدير المركز وأ. عبدالله دويدار مدير عام إعلام وسط الدلتا وأ. سمير مهنا وكيل الوزارة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock