تحقيقات وتقارير

طارق عبد الهادي: إطلاق الحوار السياسي وتفعيل العفو الرئاسي خطوة فارقة في تاريخ الوطن

كتبت/منى عامر

قال النائب طارق عبد الهادي، عضو مجلس الشيوخ، إن القرارات المهمة التي أطلقها الرئيس السيسي خلال حفل إفطار الأسرة المصرية على المستوى السياسي والاقتصادي والتنموي وفي كل قضايا الشأن العام، تعد مرحلة فارقة في تاريخ مصر والجمهورية الجديدة.

وأضاف عبد الهادي في تصريحات له، اليوم، أن القرارات جاءت مبشرة وحاملة لآمال عريضة بحجم الوطن، وبالأخص قرارات إطلاق حوار وطني مع كافة القوي السياسية دون إستثناء أو تمييز، وإعادة تفعيل عمل لجنة العفو الرئاسي كأحد مفردات مؤتمر الشباب، وتفعيل دور الأحزاب السياسية بما يتلائم مع الجمهورية الجديدة.

وقال عضو مجلس الشيوخ، إن هذه القرارات تؤكد أن الوطن يتسع للجميع، وأن الجمهورية الجديدة التي يشيدها الرئيس السيسي تتبنى بشكل تام تعزيز حقوق الإنسان وكافة قيم الحوار والديمقراطية، منوها بما قاله الرئيس في حفل إفطار الأسرة المصرية، من أن الحديث في الشأن العام ليس مرفوضاً وعلى من يتحدث أن يوصف المسألة ويطرح حلول لها، وهو تأكيد تام لأسمى معاني الديمقراطية في الوطن.

واختتم النائب طارق عبد الهادي، بإعلان تقديره التام لباقي القرارات الهامة الصادرة عن الرئيس ومنها توطين الصناعات الوطنية، واستمرار معارض السلع المدعمة طوال العام، وغيرها من القرارات التي جاءت في ليلة مليئة بالصراحة والمكاشفة من جانب القيادة السياسية المصرية، وهو ما لم يكن يحدث من قبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock