مقالات رأى

“شمس محمد” تكتب عن :خطوره تطور السوشيال ميديا.

بقلم / شمس محمد

بعد عصور من الرسائل وتعدد المراسيل تطورت طرق إيصال الأحاديث وتنوعت مع التكنولوجيا الجديدة، حتى ظهرت وسائل التواصل الإجتماعي، وصارت تلعب دورا كبيرا فى حياتنا الرتيبة، لعل أولى البدايات كانت مع كثرة المشاغل اليومية وضيق الوقت لنلجأ إليها ظنا أنها أنجع وسيلة لربط صلة الأرحام.

ولا يمكن أن ينكر أحدنا أنها تعتبر اليوم أهم وسيلة لنقل الأخبار والمعلومات القيمة منها والتافهة أيضا.
ولأن الإكثار من الشيء ينقلب للضد، فقد كثرت مشاكله حتى غطت على منافعه، كما زاد التفاخر حد الرياء على صفحات عدة مما أثر في بعض الأفراد الذين تستهويهم المظاهر، فصاروا يتابعون هذه التكنولوجيا لمقارنة أنفسهم بالآخرين، مما زاد في فقدانهم لثقته بأنفسهم.

والبعض الآخر يسعى إلى تحقيق الشهرة والأموال الطائلة بطريقة لائقه أو غير لائقة، جعلت من السهل على المحتالين العثور على الضحايا بإحفاء هويتهم التى توفرها تلك الشبكات.كما أنها تساعدك على تكوين صداقات وعلاقات اجتماعية إلا أنها تسبب بشئ من القلق عندما تخاف من فقدان شخص إيجابى أو مشاعر يشعر بها تجاهك شخص آخر.وكما أنها سمحت لظاهرة التنمر والسخرية بالظهور فوق الحد اللا معقول، فكان فى سابق العهد يتم فقط وجها لوجه أما الآن فيمكنك تخويف شخص ما بشكل مجهول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock