ثقافة وفن

”شرين عبدالوهاب تهدد بالحبس مرة أخري “

كتب :عبدالرحمن يونس حسن.

كعادتها الدائمة على إفتعال الأزمات والمشكلات تلو الأخري،تواجه المطربة”شرين عبدالوهاب“أزمة جديدة،وذلك بعد ماقامت شركة،”نجوم ريكوردز“المتعاقدة معها برفع دعوى قضائية ضدها لعدم إلتزامها ببنود التعاقد بينهما،وحصولها على مبلغ 4ملايينو750ألف جنيه مقابل تنفيذ الألبوم الجديدولكنها حصلت على الأموال وقامت بمنح الألبوم لشركة إخرى،كما أن الشركة قامت بمخاطبتها بشكل ودى من أجل قيامها برد الأموال ولكنها لم تفعل ذلك على مدار الفترة الماضية.

وتقدم المحامى”ميلاد ملاك فايز“عن شركة النيل لإنتاج الإذاعى والتى تمتلك”نجوم ربكوردز“بدعوى قضائية تحمل769لسنة10 استئناف اقتصاد القاهرة،أكدت أن التعاقد الذى تم بين الشركة المنتجة عام 2013 مع المطربة ”شرين عبدالوهاب“،كان ينص على تنفيذ على3ألبومات بواقع ألبوم واحد كل عام ونصف،والتزمت السركة بسداد المبالغ المستحقة من تنفيذ الألبومات المتفةعليها،ولكن المطربة لم تسلم إلا ألبوم واحد وهو ”أنا كتير“والذى تم طرحه فى عام 2014 وكان من المفترض أن تسلم الشركة ألبومين أخرين عام 2016/2017وأخر عام2017/2018،ورغم المحاولات الودية المستمرة إلا أن المطربة إمتنعت عن تسليم الشركة الألبومين الأخرين.

وعلى ذلك تم مخاطبة المطربة بأكثر من مكاتبة وبتواريخ معلنة إلا أنها لم تلتزم بباقى بنود العقد،وقامت بالرد على مخاطبات الشركة بمكتابات بأنها تريد حل النزاع وديا،ولكنها لم تلتزم أيضا، ونظرا لتعنتها فى تنفيذ إلتزامها ارتأت الشركة حفاظا على أمولها إنهاظ التعاقد وديا وتم ذلك بتاريخ 4يناير من العام الجارى،إنهاء وفسخ التعاقد الموقع من الطرفين بإلإرادة الحرة والسليمة دون إكراه وتضمنت بنوده البند الثانى إنهاء وفسخ عقد الإتفاق مع الفنانة المؤرخ فى 13مارس 2013، والذى بين أن الإنهاء راجع إلى ظرف تخص المعلن إليها،كما نص البند الثالث بالتسوية المالية بالمبالغ المستحقة والتى وصلت إلى 4ملايين و750 ألف جنيه فقط لاغير.

ولكن عادت المطربة مرة أخرى لعادتها القديمة وامتنعت عن تنفيذ الإنهاء والموقع بالإرادة الحرة،مماحدا بالشركة الطالبة إلى إنذارها بتاريخ17/7/2818 ،بموجب كتاب مسجل بعلم الوصول بضرورة الإلتزام بسداد تلك المبلغ وبعد ذلك تم إنذارها بموجب رسمى بموجب إنذار رسمى على يد محضر بتاريخ30/7/2018 بضرورة تنفيذ وإحترام بنود التعاقد وسداد ماهو مستحق للشركة.

وجاء الطلب فى الدعوى القضائية كالتالى:وجاء الطلب فى الدعوى القضائية كالتالى:
أولا: إلزام المطربة شرين عبدالوهاب بسداد مبلغ مالي قدره4ملاين و750ألف جنيه ماتم سداده دون وجه وفقالما هوثابت بعقد الإنهاء والفسخ المؤرخ4/1/2018.
ثانيا:إلزامها بالفوائد القانوية لمبلغ 4ملايين و750ألف جنيه وحتى تمام السداد.
ثالثا:إلزام المعلن إليها بدفع مبلغ وقدره مليون جنيه تعويض مادى وأدبى نتبجة الإخلال بإلتزامتها مع إلزامها بالمصروفات وأتعاب المحماة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock