تحقيقات وتقارير

شبيهآ أنا لها .. لذتي في مرارتي : بقلم محمد البيطار

محمد البيطار

يأتي المساء .. ، و في كل ليلة أسرد لها حكايات صباحي .. أضحك معاها .. وأحيانا يطول الحكى

هي قلبي الذي لا يكذب .. طفلتي .. صديقتي الملازمه للروح
فهي عذابي وأهااااتي .. وأجمل إبتساماتي
، و معها تحضر الذكريات .. حتي وإن بردت ، و فقدت نكهتها من طول الحكايات
فمازالت تأخذني بعيدآ .. إلي قمة النشوة
و بدون كذب ولا خداع .. أعشقها تلك الصديقة الصادقه
التي مازالت تصارع ذراتها معي هموم الحياة ..

مازالت تأخذني بعيدآ وبعيدآ عن القلوب المتلونه
هي قهوتي .. التي مازالت هذا المساء بلونها الغامق .. ولكنها لم تتغير .. وإن طالت ليالي غموضي في الحياة
فما زالت بطعم الأمل ، بنكهة التفاؤل
وٱلاف الأمنيات ربما يومآ تتحقق
وإن قالوا بإن نكهتها هي الحياة
فمازالت قهوتي تائهه عابثه فيما يسمونها حياة

مازالت طفلتي تصادقني .. ومازلت أبادلها العشق
ومازلت شبيهآ لها لذتي في مرارتي

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock