تحقيقات وتقارير

سيارات الموت تغتال المواطنين بشبرا الخيمه بطريق الموت (مساكن اسكو بهتيم الدائرى)

كتب / محسن نور الدين

حادثه شنيعه وموجعه..مهزله بكل المقاييس وضحيتها سيده في شبابها…(امل سمير احمد..تبلغ من العمر 38سنه.)…ضحية الإهمال واالتسيب وعدم الضمير…دهستها عجلات الغدر مما نطلق عليها سيارات الموت…سيارات عباره عن خرده متنقله سائقيها ليسو مؤهلين للقياده… أطفال فى عمر الزهور ومتعاطي مخدرات والنتيجه موت سيده لديها ثلاث اطفال وهي ذاهبه لتشترى بعض متطلباتها اليوميه لكنها لاتعلم انها المره الاخيره دهستها عجلات الموت الغادره تاركة ورائها اوجاع واحزان واطفال مازلو يسئالون في اسي وحزن..(.فين ماما)وقد تم إذاعة وبث فيديو اغتيال السيده علي جميع المواقع الإلكترونية وغطي الحدث بمأسته جميع الميديا…ذهبت امل يحتضنها قبرها تاركة لنا الاقتصاص لها…اين المسؤولين فيما حدث..كيف لطريق مثل شارع اسكو أن يشغل ارصفته بالمقاهي والاشغلات…كيف لا يوجد مكان للعبور ويضطر المواطنين بالمشي في عرض الطريق لأنه لايوجد مكان ولا رصيف جانبي فاضي…كيف لسيارات مثل هذه العمل عليها دون تراخيص ودون صيانه..كيف لاشخاص مثل هؤلاء أن يكونوا مؤهلين للقياده وهم دون السن القانوني ومتعاطي مخدرات ومغيبين.. اين حق هذه السيده واطفالها الذين سيواجهون مصيرا لا يعلمه إلا الله بعد رحيل والدتهم…اناشد محافظ القليوبيه./ الدكتور علاء ..ورئيس مجلس المدينه اللواء / مجدى الوصيف ورئيس الحي / العميد أمير الأمير بالنظر فورا الي هذه المأساة والحد منها والتدخل العاجل واصدار أوامر فوريه ودائمه بعمل اللازم فورا دون تقاعس أو استهتار…كفانا استهتارا بارواح المواطنين…كفانا كلاما معسولا وانزلو ارض الواقع..واخيرا لو كانت هذه السيده ابنه أو زوجه او اخت أحد ممن ذكرت مناصبهم لقامت الدنيا ولم تقعد..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock