تحقيقات وتقارير

سمير البيومي: انطلاق جلسات الحوار الوطني الأسبوع الأول من يوليو بادرة طيبة

كتبت/منى عامر

قال النائب سمير البيومي عضو مجلس الشيوخ، إن إعلان إدارة الحوار الوطني، بدء أولى الجلسات في الأسبوع الأول من يوليو المقبل، بادرة طيبة لمشاركة مجتمعية واسعة حول مختلف التحديات، التي يجابهها الوطن ولصياغة أحلامه وتطلعاته للمستقبل.

وثمن البيومي، في تصريحات له اليوم، دعوة الرئيس السيسي لإطلاق الحوار الوطني بين كل القوى والتيارات السياسية دون تمييز أو إقصاء، قائلا إنها واحدة من أهم الدعوات السياسية في مصر الحديثة لتحقيق مشاركة وطنية واسعة للنقاش في كافة القضايا، مؤكدا أن مصر اليوم تواجه تحديات اقتصادية عالمية، كما تحتاج صياغة جديدة للمستقبل في إطار الجمهورية الجديدة، التي يشيدها الرئيس السيسي وبعد استعراض الإنجازات التي تحققت على أرض الواقع.

ولفت عضو مجلس الشيوخ، إلى الانتهاء من كل التجهيزات واللوجستيات اللازمة لتنظيم الحوار، وذلك من خلال الأكاديمية الوطنية للتدريب وفقا لتوجيهات الرئيس السيسى، علاوة على استمرار استقبال طلبات المشاركة في الحوار، والعمل على توسيع قاعدة المشاركة من خلال دعوة جميع ممثلي المجتمع المصري بكافة فئاته ومؤسساته.

وشدد النائب سمير البيومي، على أن الهدف وراء الحوار الوطني، طرح حلول وسياسات وتحقيق مشاركة واسعة للانطلاق للمستقبل، ومراجعة المشاريع والإنجازات التي تمت طوال السنوات الثماني الماضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock