أخبار النيل

” ريهام جعفر ” تدين وتشجب التصرف المشين من سيدة ضد ضباط الشرطة

علاء حمدي

أعربت الدكتورة ريهام جعفر سفيرة النوايا الحسنه لحقوق الانسان المسجلة بالامم المتحدة عن ادانتها و تشجب التصرف المشين للمدعوة نهى الامام لما صدر منها من افعال ضد اولاد بلدها الضباط الكرام الذين يحافظون على رفعة و امان البلاد بل و تصف هذا الفعل ان ليس له اى علاقة بتصرفات اى عضو من اعضاء الامم المتحدة و لا يمت لصفات او القيم التى تدعوا اليها المفوضية بصله و ان ميثاق الامم المتحدة يحترم ويقوم على تنظيم العلاقات الدوليه بين البلدان و بعضها و تأخذ السلطات والمحاكم في اعتبارها أعراف هذه الشعوب فيما يتعلق بمسائل العقوبات عند الفصل في هذه الحالات.
وإنه قد تم اقرار في القانون الدولي منذ عام 1957، التطورات في وضع الشعوب الأصلية والقبلية في جميع مناطق العالم، و الذى به تجعل من المناسب أن تعتمد معايير دولية فيما يتعلق بالتحكم في مؤسساتها الخاصة وأساليب معيشتها وتنميتها الاقتصادية، وبصون وتنمية هوياتها ولغاتها ودياناتها، في إطار الدول التي تعيش فيها،
ومن بين أعظم التحديات التي تواجه السلام والأمن الجرائم التي، وإن كانت ارتُكبت في الإقليم الوطني، فإنها تخترق الحدود الوطنية وتؤثر على مناطق بأكملها والمجتمع الدولي ككل في نهاية المطاف. ويمثل هذا تحديا متجددا لسيادة القانون وحماية حقوق الإنسان، ويوضح كذلك الصلات القوية بالسلام والأمن.
و على ذلك ان يحترم كل المواطنين قوانين شرطة و هيئات حماية بلادهم و يقدمون لهم كل العون فى سبيل الحفاظ على امن و امان بلادهم و ليس ان يتعدون عليهم كما فعللت الاستاذه المدعوه عاليه ،
و اضافت جعفر بانها تنادى بوضع قوانين تحد من التعديات على الالقاب مثل انتحال صفه دكتور او مستشار او عضوا باى من الهيئات او المنظمات الدوليه دون وجه حق او ووجود مستندات رسمية لاثبات هذه الصفة .

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏أشخاص يجلسون‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
لا يتوفر وصف للصورة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock