أخبار النيل

رائدة ريفية: تطالب الرئيس بالتدخل لحل مشكلتهم .. وعددنا لا يتجاوز الثلاثة آلاف

كتب محمود ابو بكر

قالت الرائدة الريفية سماح طه ، من وحدة شربات مركز فراسكور محافظة دمياط، بأنها تعمل منذ مارس عام ألفين ولفتت بأن الرائدات بدأت عملهم منذ السبعينات في القرن الماضي ،عندما أراد الجيش المصري أن يصل إلي أسر الشهداء ،من هنا بدأت الفكرة تطور، فأصبح منهم التابع لوازرة الصحة، ومنهم التابع لوزارة التضامن الإجتماعي ، ومن كل قرية رائدة أو إثنين طبقا لمساحة القرية .

وأوضحت سماح بأنها تعمل في هذا المجال منذ مايقرب من إثنين وعشرون عاما، و أستطاعت أن تحصل بقريتها علي القرية النموذجية لثلاثة سنين متتالية ،ولم يقتصر دورنا علي التوعية فقط، ولكنهم قاموا بجهود كبيرة في جميع ما يخص المرأه ،وكنا نعمل علي أن تقوم البنت بنصح والدتها الغير متعلمة ، من خلال فصول محو الأمية، والتوعية بخطورة الختان، والزواج المبكر، والتسرب من التعليم ،ومتابعة العاملين بالورش الذين يسيئون معاملتهم .

وأضافت الرائدة بأنهم قاموا بالمشاركة في انشطة كثيرة جدا بالتنسيق، مع المجلس القومي للمرأه ،ومتابعة كافة المشاكل المتعلقة بهم ،مع مشاركتهم الأخيرة في مشروع تكافل وكرامة، ومبادرة حياة كريمة ،والعديد من البرامج ،ولفتت إلي أن كان هناك قرار صادر في أثناء تولي الدكتورة غادة والي لوزارة التضامن الإجتماعي ،بتثبيت الرائدات ولكنه لم يحدد أي الرائدات التي تتبع وزارة التضامن أو الصحة، وقامت وزارة الصحة بتثبيت الرائدات العاملين لديها الذين يبلغ عددهم 13 الف رائدة .

و أشارت سماح بأن عددهم حينها لم يتجاوز 2200 ،ومع ذلك رفضت وزيرة التضامن الدكتور غادة والي ، قرار تثبيتهم معللة قرارها بأن عملهم تطوعي، بالرغم من أنه يوجد لهم دفتر حضور وإنصراف وإلتزام بمواعيد محدده وهناك تقييم بنهاية كل شهر، وعندما نطالب بحقوقنا يتحدثون عن أنه عمل تتطوعي وهذا ليس بحقيقة .

وتابعت الرائدة الريفية، بأنه يوجد تعيينات وتثبيات للعاملين ، بالصناديق الخاصة في الوزرات الأخري والمحليات ، ولكنهم يعللون عدم تثبيتنا بأن رواتبهم من صندوق الإعانات ،وهي تابعة للصناديق الخاصة ،ولا نعلم مصيرنا مشيرة إلي خروج علي المعاش من تجاوز سنهم الستين عاما، ولا نعلم مصيرهم بعدما أدو دورهم ،في خدمة المجتمع بما يقرب من خمسون عاما .

وطالبت الرائدة الريفية الرئيس السيسي والمسؤولين والدكتور نيفين القباج ،بحل مشكلتهم وأن حقيقية عددهم علي مستوي الجمهورية لا يتجاوز الثلاثة آلاف وليس كما ذكر ردا علي مشكلتنا، ونحن في محافظة دمياط عددنا 61 رائدة من ضمنهم ثلاثة أو أربعة سيتجاوز سنهم ستون عاما ،وعددنا قليل جدا ونحن راضون بالحد الأدني من المرتبات .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock