تحقيقات وتقارير

رئيس حزب الجيل يسئل إلى متى سنخضع لإملاءات رئيس الوزراء الاثيوبى

 

كتبت/منى عامر

 

سلط ناجى الشهابي، رئيس حزب الجيل والمنسق العام للائتلاف الوطني للأحزاب السياسية المصرية، الضوء على تصريح رئيس الوزراء الاثيوبى “أبى احمد” الذى أكد فيها أن فوائد السد على دول المصب أكثر من إضراره وان الحديث عن اتفاق قانونى لا يوجد إلا فى خيالهم !!

وتابع الشهابي، أن العبارة الاولى من حديث أبي أحمد تتناقض مع العبارة الثانية وتؤكد أن السد يضر دولتى المعبر والمصب وإلا فلماذا يرفض المطالبة باتفاق قانونى عادل وملزم يحقق مصالح الدول الثلاث.

وأشار ناجى الشهابي رئيس حزب الجيل والمنسق العام للائتلاف الوطني للأحزاب السياسية المصرية، إلى أن الأيام تمضى سريعا، والاستعدادات الإثيوبية للملء الثالث لبحيرة السد تجرى على قدم وساق وان رئيس الوزراء الاثيوبى أبى احمد مازال على غيه وإصراره على استكمال الملء كما هو تخطط له بلاده،

  • والسؤال الذى يطرح نفسه الى متى نخضع لاملاءات رئيس الوزراء الاثيوبى المخالفة للاتفاقيات التاريخية والقانون الدولى ؟ لابد من وقفة قوية تفرض على أبى احمد، التخلى عن احلامه الجنونية علما بأن الخطر الكارثي على دولتى المعبر و المصب فى وجود السد نفسه .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock