أخبار النيل

رئيس الادارة المركزية للتنوع البيولوجي.

تماسيح نهر النيل بفعل فاعل

 

كتبت سلوى مظلوم

نفي الدكتور أيمن حمادة، رئيس الإدارة المركزية للتنوع البيولوجي بوزارة البيئة وجود تماسيح في نهر النيل.

مؤكدا على إنه بعد بناء السد العالي لم تشهد مصر وجود تماسيح في نهر النيل؛ نظرًا لتغير ظروف البيئة.

وأضاف حمادة في تصريحات لبرنامج «صباح الخير يا مصر»، الذي يعرض على «التليفزيون المصري»، صباح السبت، أن أي وجود لتماسيح في النيل أو في أي فرع من فروعه أو في الترع أو المصارف على غرار ما حدث في ترع محافظة الغربية، هو فعل بشري، جرى بفعل الإنسان، مشددًا على أن المتهم الرئيسي في هذا الموضوع هو التجارة غير الشرعية.

وأوضح أن وجود هذه التماسيح يدل على أن أحد الصيادين اصطادها من بحيرة ناصر وباعها في الخفاء لأنها تجارة مجرمة، ثم يحوزها شخص آخر، حيث يشتري التمساح وطوله لا يتعدى 20 سم، ويبدأ يزيد طوله ويصبح أقوى، وهو ما يجبره على التخلص منه في أي ترعة أو مصرف.

وأشار إلى أن هذا الحادث تكرر أكثر من مرة، موضحًا أن وزارة البيئة تتحرك فورد ورود أي بلاغ إليها، محذرًا من هذا النوع من التجارة غير المشروعة؛ نظرًا لما يشكله من خطورة على حياة مقتنيه.

وأكد أن الوزارة لا تحاسب المواطنين المتورطين في مثل هذا النوع من الحوادث في الغالب، إذا فعلوا هذه الممارسات عن جهل، ويتم إنهاء الموضوع بصورة طيبة، لافتًا إلى أن الوزارة تمتلك فريقًا محترفًا لديه القدرة على التعامل مع التماسيح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock