الشرق الاوسط

دكتور عبدالفتاح عبدالباقي يكشف الوجه الحديث للماسونية

كتب دكتور عبد الفتاح عبد الباقي

ظهر بعد معجزة العبور فى 1973 فثورة ٢٣ يوليو حلت محافلها لرفضها تقديم سجلات أهدافها واجتماعتها فعادت في صورة جديدة قانونية الشكل و النشاط معلنة براقة هى أندية الروتارى والليونز وجمعيات السلام الصهيونية وفعلا تصرف على العمل الخيرى كغطاء ودعاية وجمع الأبرياء محبوا الخير تحت شعار المساوة الأخاء السلآم فباب الأعمال الخيرية القانونية ذكاء يخدمون عمليا به الفكر الماسوني الصهيوني والأعضاء لا يشعرون ففى الوقت الذى يدعون رفض الكلام فى السياسة فهم أعضاء أندية لها فروع بفلسطين المحتلة وعقدوا دورة في نوادي ليونز مصر الجديدة بالقاهرة للحديث عن معاهدة كامب ديفيد و السلام بين مصر وإسرائيل بفندق السلام هيات ويلاحظ فى سجلات التحقيق مع المقدم مهندس فاروق عبدالحميد السيد الفقى خال توفيق عكاشة أنه تم تجنيده باسم العمل مع منظمة عالمية كبرى للسلام ومنع الحروب تجمع معلومات عن الجيوش لمنع الحروب* *الماسونية والليونز والروتارى جميعا نشأوا بشيكاغوا *
«ميلفن جونز» ويعمل بشيكاغو مندوبا لشركة تأمين قام بالدعوة إلى عقد اجتماع موسع بمدينة شيكاغو فى 7 يونيو 1917 وتقرر فى ذلك الاجتماع عقد أول مؤتمر فى مدينة دالاس بولاية تكساس فى الفترة من 8 إلى 10 أكتوبر فى نفس العام، وفى هذا المؤتمر قامت أندية الليونز العالمية على أن يعقد كل عام مؤتمر عالمى للأندية الهدف المعلن خدمة المجتمع، و تجميع صفوة رجال الأعمال فى تحقيق الأهداف الرئيسية .
و أول نادى ليونز تم تأسيسه فى مصر أسسه الصحفى الراحل محمد زكى عبد القادر عام 1974 (بعد حرب أكتوبر لاحظ التوقيت )
وتفاديا لما فعله عبدالناصر من حل المحافل الماسونية جعلو لهم برامج وأهداف خيرية مكتوبة براقة و نمت الحركة الليونزية المصرية سريعا لتصل 49 نادى ليونز. ومهما أنكروا فيجمعهم مع الماسونية والروتارى أنهم جميعا أسسوا بشيكاغوا وأنهم جميعا يتخذون العمل الخيرى وسيلة اخاء مساواة عدل بهدف تساوى الدولة الصهيونية المغتصبة مع من تم إغتصاب ارضهم وتشريدهم بالحب والسلام والاخاء وضد الحروب كأنما فلسطين لم تغتصب بحرب إرهابية واسسها أكبر قادة الإرهاب العالمى لكن رابين السفاح أصبح رسول سلام اخاء عدالة مساواة انسى انسى
الروتارى انشاه المحامي اليهودي بول هارس بشيكاغو مع أصدقاءه الأعضاء فى الماسونية العالمية
وكان أول اجتماع لهم في 23/2/1905 وحضره أربعة من الأصدقاء واتفقوا على أن يكون الاجتماع أسبوعيا في مكان عمل واحد منهم دوريا Rotation ومن هنا جاء الإسم روتارى
ظهر أول ناد في مصر عام 1929 في نفس الأسبوع الذي أنشىء فيه أول ناد للروتاري في فلسطين.
قامت الحكومة الدولية لأندية الروتاري بتقسيم العالم إلى مناطق يبلغ عددها 430 منطقة تمهيدا للمد الصهيوني .
وتتكون كل منطقة روتارية من عدد من الأندية يشرف عليها محافظ
المنطقة 245 مصر والسودان والأردن والبحرين ولبنان وقبرص،فلسطين وأنديتها فتتبع المنطقة 249
شعارهم الأديان تعرفنا والروتاري يجمعنا وهو شعار الماسونية،.
الفاتيكان ا صدر مرسوم من المجلس الأعلى في 20 ديسمبر سنة 1950 قرر فيه الكرادلة: دفاعا عن الحق والفضيلة تقرر عدم السماح لرجال الدين بالانتساب إلى الهيئة المسماة بنوادي الروتاري، وعدم الاشتراك في اجتماعاته
شيخ الأزهر جاد الحق فى كتابه -بيان للناس- قال :إن أقل ما يقال في الروتاري وأمثاله أنها تشكيلات تحوم حولها الشبهة لما يأتي:
إن المؤسسين الأول يهود، ونحن نعرف ماضيهم وما ارتكبوه من جرائم في حق الإنسانية كلها، وسجل القرآن كثيرا منها، ومازال العرب والمسلمون يعانون منهم إلى اليوم.
هل عقمت تعاليم الإسلام وأفكار المسلمين أن تضع أهدافا إنسانية كالتي يدعيها المؤسسون للروتاري؟ ونحن في حاجة إلى ما يضعه لنا الأجنبي المعروف بعدائه، والذي يصبغه بألوان ينخدع بها المصابون بعقدة الخواجة؟
خطب القس تشيسترون في حفل أقيم سنة 1931 في نيويورك، واصفا منظمة الروتاري بأنها تنقصها اللمسة الروحية، وأن شيئا غير أخلاقي يهيمن عليها وعلى علاقات أفرادها.
يعقوب بارزيف رئيس نادي الروتاري بفلسطين المحتلة قام عام 1974م أيضا بعد حرب أكتوبر لاحظ التوقيت بحضور المؤتمر الذي ينظمه نادي الروتاري الإِيطالي، وادعى أنه سيكون مؤتمراً عربياً – إسرائيلياً لاشتراك وفود عدد من الدول العربية مع وفد إسرائيل.
– كان أول المتحدثين مختار عزيزممثل نادي الروتاري التونسي ثم تكلم بعده يعقوب بارزيف الصهيونى .
الشيخ محمد الغزالى أثبت علاقة الإخوان المسلمين بالماسونية، في كتابه “من معالم الحق في كفاحنا الإسلامى الحديث”.. الطبعة الثانية 1963 ــ الناشر دار الكتب الحديثة، عن تولى المستشار حسن الهضيبي، منصب المرشد العام للجماعة: “استقدمت الجماعة رجلا غريبا عنها ليتولى قيادتها، وأكاد أوقن بأن من وراء هذا الاستقدام أصابع هيئات سرية عالمية، أرادت تدويخ النشاط الإسلامي الوليد، فتسللت من خلال الثغرات المفتوحة في كيان جماعة هذا حالها، وصنعت ما صنعت، ولقد سمعنا كلامًا كثيرًا عن انتساب عدد من الماسون، بينهم الأستاذ حسن الهضيبي نفسه لجماعة الإخوان، ولكنى لا أعرف بالضبط كيف استطاعت هذه الهيئات الكافرة بالإسلام، أن تخنق جماعة كبيرة على النحو الذي فعلته، وربما كشف المستقبل أسرار هذه المأساة”. ولم يكن حسن الهضيبى فقط هو الماسوني الوحيد من رموز الإخوان، بل إن سيد قطب أيضا كان ماسونيا. باعترافه فى مقال بمجلة التاج المصرى لسان الماسونية*
بدأ ت الماسونية الحديثة بمصر
عند وصول نابليون بونابرت وأسطوله لمصر، في سنة 1798، وكان من مشاهير الماسونيين، وبمساعدة قائد جيشه «كليبر»، أسسا أول محافل الماسونية في مصر محفل «إيزيس»، لتكريم الألهة المصرية
وصل عدد المحافل لأكتر من 100 محفل على الطرق الأسكتلندية والفرنسية والأمريكية والإيطالية، ففي سنة 1830 تأسس في الإسكندرية محفل ماسونى بواسطة إيطاليين ماسونيين، تلاه في 1838 تأسيس محفل«مينيس».
حتى سنة 1845 كان الماسونيون المصريون يخافون المجاهرة بالانضمام للمحافل الماسونية حتى قام محفل يسمى الأهرام بالإسكندرية، وانضم له كبار الأدباء والنبلاء وعلية القوم انضم إليه أمراء من الأسرة العلوية الحاكمة لمصر أهمهم الأمير محمد عبد الحليم بن محمد علي باشا ووصل عدد أعضاءه لـ1000 عضو، وكان أكبر وأهم المحافل الماسونية في مصر.
وانتشرت المحافل الماسونية للشرقية والدقهلية وبورسعيد والإسماعيلية والسويس و القاهرة والإسكندرية، تحمل أسماء «منف» و«الكون» و«الكونكورد» و«بلور»، وفي الإسكندرية كان أول محفل على الطريقة الإيطالية يصرح له بالعمل في منح الدرجات العليا للأعضاء سنة 1864 ثم تأسست الهيئة الماسونية المصرية الحديثة، سنة 1876،وصدر عنها أول دستور ماسوني لجميع المحافل المصرية،
وفى سنة 1885 انتخب الخديوي توفيق الرئيس الأعظم للمحفل الأكبر الوطني المصري بعد خيانته جيش مصر وعرابى ودخول القاهرة مع الجيش البريطاني
وفى عام 1887 نظم المحفل الأكبر الوطني المصري 3 احتفالات دعى ليها مشاهير وأساتذة الماسونية في العالم كله، أحدها احتفال بزيارة الرئيس الأعظم الماسوني في شيكاغو لمصر.
وبعد ثورة يوليو طلبت السلطات المصرية المحافل الماسونية بسجلات اجتماعات وتمويل و أهداف ونشاط المحفل فتهربوا فقام جمال عبدالناصر بحل كل المحافل الماسونية ومنع نشاطها
فعادت بعد حرب أكتوبر ٧٣ باثواب جديدة براقة وأعمال خيرية إخاء مساواة سلام والمجرم والضحية سيان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock