اخبار التعليم

” دار العلوم بجامعة القاهرة ” تستكمل آليات مشروع مواجهة الفكر المتطرف

متابعة – علاء حمدي

 

تستكمل كلية دار العلوم جامعة القاهرة “العرس الوطني” الذي انطلق أول سبتمبر والمتمثل في ندوات مشروع “استعادة الوعي” ، والمقرر استمراره حتى ثلاثة أشهر بهدف تصحيح المفاهيم الخاطئة عن الوطن والتصدي للشائعات وغرس قيم الولاء والانتماء لدى الشباب الذين هم قادة المستقبل.

وافتتح ندوة اليوم النائب مصطفى بكرى الذي استقبله طلبة وطالبات الكلية بشغف وترقب لإجابته عن تساؤلات كثيرة عكفوا على إعدادها لطرحها عند لقاءه ما وصفه “بكرى” بالتعطش الشديد للمعرفة التي كانوا يفتقدون السبل الحقيقية لها والتي من شأنها الخروج بزهور المستقبل من كهف المفاهيم الخاطئة والمعلومات الموجهة إلى ساحة الحقائق الغائبة عن هذا الوطن.

وقال “بكرى” لم أكن أتخيل أن كلية دار العلوم التي زرتها منذ عشرين عاما ستشهد أحاديث غنية بحب الوطن مثمرة بالولاء والانتماء في نفوس أبنائه بهذا المشهد الذي أراه الآن والذي أخرجه لنا عميد الكلية بإطلاق المشروع الوطني “استعادة الوعي”.

وقال الدكتور عبدالراضي عبدالمحسن عميد الكلية ان مشروع استعادة الوعي جاء لمواجهة وتفكيك بنية الفكر المتطرف ونشر ثقافة التعايش والتسامح مع الآخر وترسيخ مفهوم المواطنة فبدون عقول واعية بقيمة وطنها وقلوب يملؤها الحب والولاء والانتماء له لن يتقدم.

كانت كلية دار العلوم جامعة القاهرة قد أطلقت مشروع “استعادة الوعي” أول سبتمبر ومن المقرر أن يستمر لمدة ٣ أشهر على هيئة محاضرات وأنشطة مختلفة لمواجهة وتفكيك بنية الفكر المتطرف وترسيخ مفهوم المواطنة لدى طلبة وطالبات الكلية وافتتح المشروع الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة والدكتور عبد الراضي عبد المحسن عميد الكلية ولفيف من السياسيين ورموز المجتمع .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock