اخبار الفن

خواطر

الشاعره/


رفيقة مولهي

كنت معهم ذات لقاء قريب…دبر بليل…
…غالطوني بميعاد …..قالوهو لقاء سيكون حتما سعيد….
ظنوا انهم تمكنوا مني …اغراهم هدوئي… اغراهم صمتي…..فأنا لا أحب العويل…وفي عبق اللحظات
كنت أرى وجهك.
..كنت أرى عينيك …تهيأ لي سماع صوتك….زهرة النرجس…؟…..الثور الوحشي يناديني؟حلوتي؟…جميلتي؟…
انتفضت وقلت لا…..قلت لا….وليس لااااعععع. خاصتك…
هل كان عليا ان أقول نعم…!اتساءل انا….
ليتني أستطيع ان أقول نعم….! لا أظن انني سأفعلها …
يخذلنا الزمان ويخاتلنا دائما….تلك لعبته الأزلية
كان يمكن ان يكون عود على بدء…….وارد جدا…..بسكوت كعلامة رضى…..لكنني قلت لا….
بوجع قلت لا ….بألم قلت لا……
وأنا لا اعرف إلى حد اللحظة ماذا فعلت….
ربما أعرف …..أنني احبني اكثر بشغف …بعشق بجنون…
من يدري…..
حال بخاطري قول سقراط…اعرف أنني لا اعرف شىئا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock