أخبار النيل

حملة القادم للشباب 2030 وبدأ أولى إجتماعاتها بعد الكورونا

كتبت / سومية يوسف

عقدت حملة القادم للشباب 2030 أولى ندواتها بعد إنقضاء زروة الكورونا بنادى المحامين النهرى بالعجوزة مع الآخذ بالتدابير الإحترازية فى التباعد الإجتماعى وإرتداء ماسكات الوجه .

قال محمد الحداد رئيس الحمله اننا فتحنا باب الإنضمام للحمله من جديد وقد انضم أعضاء جدد للحمله من جميع الفئات من الطلبه دارسين وخرجين من جميع الكليات ومن جامعات مختلفه وقد وضح لكل من الأعضاء الجددورهم فى اللجان وتم توزيعهم على جميع اللجان الموجودة بالحمله .

وصرح الحداد فى بيان له اليوم لجريدة النيل بأهداف الحملة وهى : –
حملة توعية مكبرة ضد المخدرات ،توعية ضد الإنتحار.
توعية للنجاح والإجتهاد .
توعية على أهمية الرياضة .
توعيه لخلق جيل يعشق الوطن
خلق كوادر شبابيه ناجحه .
إزاى تنجح فى سن صغير .
إزاى تحقق أحلامك ،إزاى تخدم وطنك ، إزاى تكسر المستحيل،
حمله القادم للشباب معندناش مستحيل ، إزاى تدخل العمل السياسى وكيف تشارك فى انتخابات المحليات .
احنا هنساعدك
حمله القادم للشباب

بدأنا ندوات التوعيه الثقافيه والقانونيه لخلق شباب قادر على تحقيق أحلامه فى سن مبكر .
إزاى الشاب يقوم بالتطوير الفعلى على ارض الواقع ليثبت ان القادم للشباب بإذن الله تعالى .
تنمية المجتمع والعمل على رفعته وترقيته بإستمرار، فمن خلال هذه الأعمال يتم تطوير ما في المجتمع من خدمات ويتم المحافظة عليها .

وفى ذات السياق حيث أنه ينبع من رغبة الفرد الداخلية وشعوره النبيل فيخرج هذا العمل التطوعى على أفضل صورة ، مساعدة غير القادرين على الحصول على الخدمات ، حيث أن بعض الأفراد يفتقدون للإمكانية التي تؤهلهم للحصول على بعض الخدمات ولكن من خلال العمل التطوعي فإن المتطوعين يقدمونها لهم من دون مقابل وبكل رحابة صدر.

أضاف الحداد أنه تم إقامة العلاقات الجديدة بين الاعضاء وبناء الصداقات المختلفة ، فهو يساعد في التعرف أكثر على بعض الأشخاص والتواصل معهم مما يوطد العلاقات، ويخلق ثقافات مختلفه بينهم وتعد فرصةً ممتازةً للذين يعانون من صعوبات التواصل مع الآخرين.

واشار انه يتكون بلورة شخصية الشباب والأفراد في المجتمع من خلال تلمسهم لحاجات مجتمعهم والتعرف على القضايا التى تمس المجتمع عن قرب، مما يزيد من إنتمائهم للوطن وزيادة قدرتهم على المشاركة الفاعلة والرسمية في الشؤون السياسية والإجتماعية، إتاحة الفرصة للشباب المبدعين في تنفيذ أفكارهم وتطبيقها على أرض الواقع والتعبير عن آرائهم، وتنمية قدراتهم ومهاراتهم في حل المشاكل والتوصل للحلول الناجحة.

واكد الحداد رئيس الحمله أن إستثمار أوقات الفراغ عند الشباب بأشياء مفيدة ونافعة بدلاً من تفريغها في وجهات وأشياء غير جيدة ، و إشباع رغبة الشباب في النجاح وزيادة ثقتهم بأنفسهم وبقدرتهم على تحقيق أحلامهم وعلى اليقين والثقه بالله أن القادم للشباب بإذن الله تعالى
تحيا مصر… تحيا شباب مصر الواعى المثقف ..
تحيا مصر بقيادتها الحكيمه التى تشهد بعصر الشباب وتمكنهم من تولى القيادات والمناصب السياسيه والشيوخ هم أهل الخبرة والمشورة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock