تحقيقات وتقارير

حماية المستهلك.. والسائح والمستثمر

 

كتبت رحمة وليد

منذ فترة ذهبت إلى أحد المحلات التجارية الاستهلاكية، واشتريت (ماجلة البيت)، وبعد أن أنهيت المعاملة ودفعت المبلغ لأمين الصندوق، قررت أن أرجع غرضا ما، إلا أن (الكاشير الآسيوي) رفض ذلك، بحجة أن (السيستم) أدخل المبلغ والبضاعة، ولا يمكن استرجاع المبلغ، وبعد أخذ ورد وجدال، ساعدني فيه سائح أجنبي يقف ورائي، وتمكنت من تحصيل المبلغ وإعادة الغرض، فشكرته على ذلك، وقال لي: ان هذا من حق أي مستهلك وليس من حق البائع رفض الأمر.

في الملتقى الحكومي، تحدث عدد من المسؤولين عن حرص مملكة البحرين على استقطاب الاستثمارات وتشجيع المستثمرين، إلا أنني لم اسمع في الملتقى أحدا يتحدث عن حماية المستهلك، (المواطن والمقيم، والسائح والمستثمر)، على الرغم من أن مملكة البحرين لديها تشريعات عصرية وإجراءات متطورة في هذا الشأن، كما أننا نسمع بين حين وآخر شكاوى وملاحظات من رجال أعمال ومستثمرين، يواجهون بالعديد من المعوقات والتعطيل، في مقابل توجيهات رفيعة تؤكد تشجيع المستثمرين وتسهيل الإجراءات لا تعقيدها.

في الأسبوع الماضي أطلق «جهاز حماية المستهلك» في جمهورية مصر العربية الشقيقة، وخلال منتدى شباب العالم الذي أقيم تحت رعاية فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي مبادرة جديدة لحماية المستهلك (السائح والمستثمر)، من أجل السياحة والاستثمار والتنمية الاقتصادية.. في مبادرة ذكية وتصريح مناسب وفي توقيت أنسب.

المبادرة تقوم على توعية السائح والمستثمر بسياسة الاستبدال والاسترجاع، وآلية تقديم الشكوى والملاحظات والمقترحات، ومن خلال مطبوعات توعوية متعددة اللغات، سيتم نشرها وتوزيعها في الفنادق والقرى السياحية، بجانب وضعها في ميناء القاهرة الجوي وشركة مصر للطيران للأسواق الحرة، وصالات الوصول والاستقبال، وتوزيعها على الركاب من المواطنين والسياح.

ووفقا لتصريح رئيس جهاز حماية المستهلك في مصر، فقد تم التنسيق مع شركات المحمول لبث رسائل توعوية بجميع اللغات تأكيدا لاهتمام الدولة المصرية بضبط المنظومة الاستهلاكية وحماية وصون حقوق المستهلكين الموجودين على أرض مصر، منهم السياح والمستثمرون، مع إبراز آليات حصولهم على حقوقهم، الأمر الذى سوف يحقق مردودا إيجابيا واسع المدى؛ يسهم فى تشجيع السياحة والاستثمار، ويؤكد توجه القيادة السياسية ومؤسسات الدولة الى الاهتمام بمنظومة حماية المستهلك وضبط الأسواق وحماية وصون حقوق المستهلكين. وحرصا على تنفيذ المبادرة فقد تم التنسيق مع الجهات المعنية لإنشاء مقر لجهاز حماية المستهلك في المدن السياحية، كما تم تدشين العديد من قنوات الاتصال الإلكترونية.

وبناء على مبادرة جهاز المستهلك في مصر، فإننا نقترح على الجهات المعنية أن تستفيد من تلك التجربة، وتعمم فتح فروع لحماية المستهلك في المجمعات التجارية، وتنشر ثقافة حماية المستهلك (المواطن والمقيم، السائح والمستثمر) بشتى الطرق والوسائل والأساليب، في الفنادق والمطار وسيارات الأجرة (التاكسي) وعبر أجهزة المحمول وغيرها، لأن ذلك من أبجديات تشجيع المستثمرين والاستثمار في مملكة البحرين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock