تاريخنا حياتنا

حمام معبد رمسيس الثالث منذ اكثر من 3500 عام

بقلم / فاروق شرف

الصورة دى من الاقصر مدينه هابو معبد رمسيس الثالث حمام بنظام صرف صحي و منذ حوالي ٣٥٠٠ عام .

أول بشر علي الكوكب انشأوا حمامات ، دورات مياه داخل البيوت و مغلقة كانوا جدودنا
أول نظم الصرف الصحي و الماء الجاري علي الكوكب كانت في مصر في المنازل و القصور و المعابد ، شوف الحضارة و التقدم و الحياء أيضآ.

هيرودوت ابو التاريخ لما زار
مصر كمان بعد احتلال مصر من الأشوريين (الفرس) بقيادة قمبيز بعد حوالي ١٠٠٠ سنة من الحمام اللي في الصورة ده ، ذهل هيرودوت أن المصريين بيستحموا مرتين يوميآ بصفة مستمرة . هيرودوت انذهل أن المصريين بيستعملوا صابون و زيوت عطرية لنظافة الجسم و هم يستحمون ، الرجل جاي من اليونان عاصمة الحضارة الأوربية وقتها و ماشافش ناس بيستحموا في بيوتهم مرتين في اليوم غير في مصر ماشافش حمامات داخل البيوت غير في مصر أوروبا كلها ماكانش فيها حمام واحد كانوا بيقضوها في الخلاء وراء الأشجار و يستحمون في البحار و الأنهار و برك المياه .
هيرودوت اللي جاي من أكثر شعب أوروبي متحضر وقتها كان أول مرة في حياته يشوف الصابون و زيوت الشعر .
أما رجال الدين المصريون في المعابد فكانوا يستحمون خمسة مرات في اليوم و جسمهم كله نظيف من الشعر لزوم قمة الطهارة و الوقوف و العبادة أمام الخالق الأعظم.

مصر و جدودنا هم من اخترعوا و اكتشفوا طهارة الجسد و الأنتعاش بنظافته علي كوكب الارض ،
كان في كل معبد بحيرة مقدسة بماء جاري من النيل للاستحمام و التطهر قبل شعائر العبادة
الى كان كل كاهن مصرى قديم بيغتسل بها كل يوم خمس مرات ، مازالت البحيرة المقدسة موجودة في معبد الكرنك في الأقصر .

ده كمان البرديات القديمه بتقول كان يوجد دش داخل كل منزل و كان عباره عن مصفاه متصل بمخزن مياه و صمام لزوم الفتح و الأغلاق
هذه هي مصر و هؤلاء هم أجدادنا.
أغلب شعوب الأرض لم تعرف الحمامات و الماء الجاري النظيف و الصرف الصحي إلا من قرن أو قرنين .
أقول لمن يتكبروا علي مصر و علي المصريين تواضعوا قليلآ و تذكروا أجدادكم .

نقل وإعداد للإستفادة وحق المعرفة عن الحضارة المصرية التى علمت العالم.
مع تحيات فاروق شرف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock